اذا احد قال مبروك عليك الشهر وش ارد هذا الشهر الكريم شهر رمضان المبارك كما سماه الله تعالى في كتابه من الشهور الطيبة التي لها فضائل عظيمة ولهذا كانت التهنئة فيها بين المسلمين من الفرحة بأيام الله ومواسم الطاعة قال الله تعالى (شهر رمضان الذي أنزل فيه القرآن هدى للناس وبينات من الهدى والفرقان فمن شهد منكم الشهر فليصمه ومن كان مريضا أو على سفر فعدة من أيام أخر يريد الله بكم اليسر ولا يريد بكم العسر ولتكملوا العدة ولتكبروا الله على ما هداكم ولعلكم تشكرون)

وقد كانت الكلمات الرائعة من النبي صلى الله عليه وسلم في تحري هذا الشهر الفضيل ما جاء في الحديث (صوموا لرؤيته وأفطروا لرؤيته؛ فإن غم عليكم فأكملوا العدة ثلاثين) وفي رواية ثانية (صوموا لرؤيته وأفطروا لرؤيته؛ فإن غم عليكم فصوموا ثلاثين) وعن ابن عمر رضي الله عنهما قال:  (تراءى الناس الهلال فأخبرت النبي صلى الله عليه وسلم أني رأيته فصام وأمر الناس بالصيام) وعندما نذكر الجواب على من هناك في الشهر أو اذا احد قال مبروك عليك الشهر وش ارد فالجواب.

اذا احد قال مبروك عليك الشهر وش ارد

  • نرد على من قال لنا ذلك  وعليكم بارك الله في رمضان.
  • مبارك علينا وعليكم وتقبل الله منا ومنكم صالح الأعمال.
  • منا ومنكم تقبل الطاعات وأعتق رقابنا من النار.