يحرم تعبيد الأسماء لغير الله مثل عبد الرسول وعبد الحسن، حثنا رسول الله صلى الله عليه وسلم بأن يتم تسمية الأبناء بالأسماء الحسنة والمفهومة والتي لها معنى حسن ونهى عن تسمية الأسماء التي تحمل المعاني المكروهة والغير محببة، حيث تتواجد بعض الأأسماء التي تكون مشابهة للأسماء الغربية التي تحمل في معناها الشرك بالله او تكون هذه الأسماء تعود لأسماء آلهة لعبادات مشركة بالله، لذا يجب على المسلم ان يتم اختيار اسماء لأبناءه من أسماء الشريعة الإسلامية والتي تبتعد كل البعد عن الأسماء المكروهة والغريبة والمحرمة، ومن خلال التطرق إلى الأسماء سوف نتناول الإجابة على سؤال يتناول يحرم تعبيد الأسماء لغير الله مثل عبد الرسول وعبد الحسن.

يحرم تعبيد الأسماء لغير الله مثل عبد الرسول وعبد الحسن

تعد الأسماء التي تتضمن تعبيد العبد لله من أحب الأسماء إلى الله تعالى، لذا من المستحب أن يتم تسمية الأبناء بهذه الأسماء، وورد ذلك القول في حديث للرسول صلى الله عليه وسلم، حيث قال:” ان أحب أسمائكم إلى الله عبد الله وعبد الرحمن”، فمن خلال حمل هذه الأسماء وتسمية الأبناء بها يتمثل ذلك ببيان تعبيد العباد لربهم وهذا هو الأصل الذي وجده الله تعالى للعباد في هذه الدنيا فالغاية هي عبادة الله تعالى بالوجه المطلوب، حيث يحرم على العباد اختيار اسماء تحمل في معناها الإشراك في عبادة الله تعالى، حيث يحرم تحريم تعبيد الأسماء لغير الله مثل عبد الرسول وعبد الحسن، وعبد على، وعبد الحسين، وعبد الأمير، وعبد المطلب، فتعد هذه الأسماء تعد الأسماء التي تعبد لغير الله تعالى، ومن خلال ذلك سوف نتناول الإجابة على سؤال المقال الذي يتناول يحرم تعبيد الأسماء لغير الله مثل عبد الرسول وعبد الحسن تتمثل فيما يلي:

  • العبارة صحيحة، حيث يحرم تعبيد الأسماء لغير الله مثل عبد الرسول وعبد الحسن.

بالإجابة على سؤال المقال الذي يتناول يحرم تعبيد الأسماء لغير الله مثل عبد الرسول وعبد الحسن ويعد محرماً تعبيد العباد لمعبود سوى الله؛ نصل بهذا إلى نهاية مقالنا.