حج النبي محمد صلى الله عليه وسلم في العام، خرج النبي وأصحابة إلى مكة للعمرة أول مرة في العام السادس للهجرة، لكن لم يتم ذلك بعد أن أتفق النبي مع قريش على أن يعود هو وصحبه في هذا العام الى المدينة على أن يعودوا لزيارة مكة  في العام القادم بعد صلح الحديبية الذي أتفق فية النبي مع سهيل ابن عمرو على ذلك وكتب عريضة بذلك .

  • كعادة قريش لم تلتزم بصلح الحديبية، فخرج النبي في جيش قوامة أكثر من أثنى عشر ألف مقاتل من المدينة والقبائل المسلمة لفتح مكة وهذا ما تم بعد ذلك حيث دخل مكة وإستردها هو وصحبه
  • في العام التاسع للهجرة فرض النبي على المسلمين أول حجة وقد قام بتعيين أبو بكر الصديق كأمير للحجاج، حيث خرج على رأس ثلثمائة حاج .

حج النبي محمد صلى الله عليه وسلم في العام

  • حج النبي محمد صلى الله علية وسلم في العام العاشر للهجرة
  • وكانت هي المرة الأولى التي يحج بها النبي وكذلك هي المرة الأخيرة
  • وقد قال  النبي  بالمسلمين خطبة الوداع التي أتم بها تعاليم الدين الإسلامي على المسلمين
  • حيث وضح في الخطبة الفرائض والسنن التي يجب أن يتبعها المسلمين من بعده
  • قال تعالى (الْيَوْمَ أَكْمَلْتُ لَكُمْ دِينَكُمْ وَأَتْمَمْتُ عَلَيْكُمْ نِعْمَتِي وَرَضِيتُ لَكُمُ الْإِسْلَامَ دِينًا)
  • نزلت هذه الآية على النبي وهو واقف بعرفة
  • أخذ النبي في هذه الرحلة الى الحج كل زوجاته معه، على الرغم أنه كان سابقا يقوم بعمل القرعة بينهن في الرحلات، ويرجع ذلك لشعور النبي بأنها ستكون آخر رحلاته وهذا ما حدث حيث توفي النبي بعدها، في يوم الإثنين الموافق الثاني عشر من ربيع الأول في العام الحادي عشر من الهجرة .