حرص النبي عليه الصلاة والسلام على هداية عمه، ان النبي محمد صلى الله عليه وسلم هو من اعظم الخلق في هذا الكون وقد خلقه الله سبحانه وتعالى معصوما من الخطأ وجعله نبيا للديانة الإسلامية وجعله آخر الأنبياء هذا العالم وأنزل عليه القرآن الكريم وبه العديد من الأحكام الشرعية،  وحرصا النبي صلى الله عليه وسلم على هداية الناس ويهديهم الى طريق الحق الى طريق الله عز وجل من خلال نشر الدين الإسلامي و هداية الناس وإخراجهم من الظلمات الى النور حرص أيضا النبي على هداية عمه الذي كان مشركا حتى عند وفاته و لم يدخل الدين الإسلامي وحزن النبي محمد على هذا الأمر.

حرص النبي على هداية عمه

وكان النبي محمد صلى الله عليه وسلم قران يمشي على الارض وذلك لحسن خلقه وكانت معاملته وعامل طيب ورحيما مع الذين لم يكونوا مسلمين وذلك يبين مدى عظمة هذا الدين ومدى رحمته للناس وحرص النبي صلى الله عليه وسلم على هداية عمه ابو طالب وذلك لأنه كان مشركا وحزن عند وفاته.