متى فرضت الزكاة، أركان الاسلام خمس هي الشهادتان، اقام الصلاة، ايتاء الزكاة، الصوم، حج البيت لمن استطاع اليه سبيلاً، وايتاء الزكاة هو الركن الثالث من أركان الاسلام وهي فريضة من الفرائض التي تقرب العبد من الله عز وجل وتعلق قلبه بالله وحب الخير والكرم، فهي تطهير للنفس وتكفير عن الذنوب واملعاصي، وبركة في المال والنفس، وزيادة في الايمان وحسن الخلق، وسوف نوضح موضوع متى فرضت الزكاة بالتفصيل.

تعريف الزكاة

هي المال المفروض صرفه وانفاقه في أوجهه الثمانية بشروط مخصوصة، فهي مقدار معلوم من المال ومحدد، وهي الركن الثالث من أركان الإسلام ومفروضة على كل مسلم مقتدر بلغ النصاب ويمتلك المال ويزكي ماله باخلاص نيته لله تعالى.

متى فرضت الزكاة

الزكاة مفروضة على كل مقتدر يمتلك المال ويبلغ النصاب بمقدار معين، فهي ركن من أركان الاسلام فرضت على كل المسلمين المقتدرين، فمتى فرضت الزكاة؟ فالإجابة هي:

  • فُرضت الزكاة في مكة المكرمة، وأما تقدير نصاب الزكاة وبيان الأموال التي يتم تزكيتها ، وبيان مصارفها في المدينة في سنة الثانية للهجرة.

شروط الزكاة

للزكاة المفروضة على كل مسلم مقتدر عدة شروط، من هذه الشروط:

  • تجب على الكبير والصغير وعلى جميع المسلمين بمختلف أنواعهم اذا كان يمتلك المال ويبلغ النصاب.
  • لا تجب الزكاة على الكافر ولا تُقبل منه حتى يسلم، حتى في سائر العبادات ولكن يحاسب يوم القيامة على ذلك.

لقد تناولنا في موضوع متى فرضت الزكاة بالتفصيل فقد فُرضت الزكاة في مكة المكرمة، وأما تقدير نصاب الزكاة وبيان الأموال التي يتم تزكيتها ، وبيان مصارفها في المدينة في سنة الثانية للهجرة، فالزكاة فريضة فرضها الله سبحانه وتعالى على كل مسلم مقتدر يملك المال ويخلص النية لله عز وجل.