إذا تضاعفت سرعة جسم فإن زخمه. يدرس علم الفيزياء حركة الأجسام، والتغيرات التي تطرأ على هذه الأجسام نتيجة لحركتها المختلفة. حيث أن الزخم هو إحدى هذه التغيرات الكمية التي تطرأ على الجسم، فالزخم لأي جسم هو عبارة عن الناتج من حاصل ضرب كتلة أي جسم متحرك في سرعته. والوحدة الرئيسية في نظا الوحدات لقياس كمية الزخم أو كمية التحرك هي وحدة الكيلو جرام متر / ثانية. أما عن نيوتن وقوانينه المختلفة للحركة فقد بين نيوتن أن الزخم هو عبارة عن علاقة تربط كل من حركة الجسم، وكتلته، وسرعته التي يتحرك بها، حيث تكون معادلة الزخم هي طاقة الحركة = زخم الجسم / كتلة هذا الجسم النقطية. نواصل حديثنا في هذا المقال عن توضيح إذا تضاعفت سرعة جسم فإن زخمه.

 

إذا تضاعفت سرعة جسم فإن زخمه

إذا تضاعفت سرعة جسم فإن زخمه. درس علماء الفيزياء كافة العلاقات بين كل من الزخم، وكتلة التحرك، وحركة الجسم، حيث استنتج العلماء أنه إذا تضاعفت سرعة أي جسم فإن زخم هذا الجسم يتضاعف تبعاً لزيادة سرعته. وبذلك تبين للعلماء أن العلاقة طردية تماماً بين كل من سرعة الجسم، وزخمه.

ما هو زخم الجسم

ما هو زخم الجسم. إن الزخم لأي جسم هو عبارة عن ناتج من حاصل ضرب كل من سرعة جسم متحرك في كتلة هذا الجسم. حيث أن القوة المؤثرة على أي جسم متحرك تكون معادلة للمعدل الزمني للتغير في زخم هذا الجسم. حيث استطاع علماء الفيزياء الإثبات بشكل عملي على أنه إذا زادت سرعة أي جسم متحرك، فإن هذا يؤدي إلى الزيادة في الزخم لنفس الجسم.

إجابة السؤال إذا تضاعفت سرعة جسم فإن زخمه

إجابة السؤال إذا تضاعفت سرعة جسم فإن زخمه. الزخم هو الجسم ذو الكتلة المحددة المتحرك بسرعة متجهة، حيث أن الزخم يكون الناتج عن حاصل ضرب هذه الكتلة المتحركة في سرعتها، أي أن قانون الزخم هو: (الزخم = الكتلة × السرعة).

وبذلك تكون الإجابة عن السؤال على النحو التالي:

السؤال: إذا تضاعفت سرعة جسم فإن زخمه.

  • الإجابة الصحيحة هي: إذا تضاعفت سرعة جسم فإن زخمه يتضاعف. حيث أن العلاقة طردية بين كل من سرعة الجسم المتحرك، وزخمه.

وصلنا لنهاية المطاف في سطور مقالنا هذا حيث قمنا بالإجابة عن السؤال إذا تضاعفت سرعة جسم فإن زخمه. وإجابته الصحيحة هي إذا تضاعفت سرعة جسم فإن زخمه يتضاعف.