حكم زكاة السائمة من بهيمة الأنعام واتخاذها من أجل ألبانها ونسلها، سنتحدث في مقال اليوم حول الحكم الشرعي الذي جاء في من يؤدي الزكاة في فريضة الانعام، ومن يتجاهل هذه الاحكام وشروطها ان وجبت، كان من فضل تلك الزكاة ان الله تعالى يبارك في الانعام ويزيد من البانها ويكثر من تكاثرها ونسلها، فلنتابع توضيح السطور الاتيه من هذا المقال للحكم الشرعي الوارد في حكم زكاة السائمة من بهيمة الأنعام واتخاذها من أجل ألبانها ونسلها.

حكم زكاة السائمة من بهيمة الأنعام واتخاذها من أجل ألبانها ونسلها

السائمه هي عبارة عن الانعام التى ترعى العشب لاكثر من عام، ولنستطيع توضيح الحكم بشكل صحيح كما جاء في السنة النبوية الشريف لقول جابر بن عبدالله عن النبي صلى الله عليه وسلم انه قال:” مَا من صاحب إبل ولا بقر ولا غنمٍ لا يؤدي حقها إلَّا أُقعدَ لها يومَ القيامةِ بقاعٍ قَرْقَرٍ تَطَؤهُ ذاتُ الظِّلْفِ بظِلْفِها وتنْطَحُهُ ذاتُ القَرنِ بقرنِها، ليسَ فيها يومئذٍ جمَّاءُ ولا مكسورةُ القرْنِ»، قلنا: يا رسولَ اللهِ؛ وما حقُّها؟ قالَ: «إطراقُ فحلِها، وإعارةُ دلوِها [7] ومَنِيحَتُها، وحَلَبُها على الماءِ، وحملٌ عليها في سبيلِ اللهِ” وهذا جزء من الحديث النبوي الشريف وليس كله، وعليه فان الحكم الشرعى هو كما يلي:

الحكم هو:

  • انها واجبه.

شروط وجوب الزكاة في بهيمة الأنعام

  • الاسلام.
  • بلوغ النصاب.
  • مضي حول على تملكها.
  • ان ترعى العشب اكثر من عام وهي ما تعرف بالسائمة.
  • ومن الجدير بالذكر ان السائمة التى يوفر لها صاحبها العلف اغلب العام لا زكاة فيها.
  • ان يكون اتخاذها من اجل الحصول على لبنها ونسلها.

حيث انه لا يجب اخراج زكاة للانعام التى لم يمضي عليها حول كامل حتى لوكانت الفترة الزمنية من العم تسعة اشهر، وكان هذا الحديث النبوي الشريف الماثل في سطور المقال خير دليل على الحكم الشرعي لزكاة السئمة من بهيمة الانعام، والجواب الصحيح على سؤال حكم زكاة السائمة من بهيمة الأنعام واتخاذها من أجل ألبانها ونسلها.