أثبتت نظرية بلانك أن الضوء، والأشكال الأخرى للإشعاع الكهرومغناطيسي تسلك سلوك الجسيمات، في عام 1900م توصل العالم الألماني ماكس بلانك الى نظرية وقانون بلانك وذلك من خلال دراسة الإشعاع الصادر من الجسم الأسود، وتوصل الى قانون بلانك الذي يربط بين الطاقة المنبعثة من الجسم الأسود ودرجة حرارة الجسم الأسود، وقانون بلانك يدرس الاشعاعات الصادرة من الجسم الأسود، حيث أن الجسم الأسود يمتص الطاقة الإشعاعية كلها، وقد يقوم الجسم الأسود بإطلاق الطاقة الإشعاعية أو أنه يقوم بإشعاع الطاقة، ويكون ذلك بجميع الاطوال الموجية الكهرومغناطيسية الحرارية، ووحدة قياس بلانك هي الجول، وثابت بلانك h، وهو أضغر وحدة للشغل، ولا يوجد وحدة أصغر من ثابت بلانك، ويعتبر ثابت بلانك من اهم الثوابت الطبيعية الموجودة، فهو كأهمية سرعة الضوء، وشحنة الإلكترون، وكتلة البروتون، وكتلة الإلكترون، فهذه جميعها تعتبر من الثوابت الطبيعية المهمة الموجودة على سطح الأرض، حيث أنه أثبتت نظرية بلانك أن الضوء، والأشكال الأخرى للإشعاع الكهرومغناطيسي تسلك سلوك الجسيمات.

أثبتت نظرية بلانك أن الضوء، والأشكال الأخرى للإشعاع الكهرومغناطيسي تسلك سلوك الجسيمات، صح أم خطأ؟

اهتمت نظرية بلانك بدراسة الإشعاعات الكهرومغناطيسية الصادرة عن الجسم الأسود، ومن اهم قوانين نظرية بلانك هي أن الطاقة الإشعاعية التي يطلقها الجسم أو يمتصها تكون على شكل أجزاء صغيرة الحجم جدا من الطاقة وهذه الأجزاء الصغيرة لا يمكن تقسيمها ويطلق عليها الكمات، أما أنه هل أثبتت نظرية بلانك أن الضوء، والأشكال الأخرى للإشعاع الكهرومغناطيسي تسلك سلوك الجسيمات، فهذه الجملة خاطئة حيث ان الأشكال المختلفة للإشعاعات الكهرومغناطيسية كالضوء وغيره لا تسلك سلوك الجسيمات، وبالتالي العبارة السابقة خاطئة.

وبهذا نكون قد عرفنا الاجابة الصحيحة لسؤال أثبتت نظرية بلانك أن الضوء، والأشكال الأخرى للإشعاع الكهرومغناطيسي تسلك سلوك الجسيمات، حيث ان نظرية بلانك اهتمت بدراسة الاشعاعات الكهرومغناطيسية الصادرة عن الجسم الأسود، ولكنها وضحت ان هذه الاشعاعات الكهرومغناطيسية لا تسلك سلوك الجسيمات، حيث يعتبر الاشعاع الكهرومغناطيسي من اهم الإشعاعات الموجودة حولنا بشكل كبير، حيث يوجد في موجات الراديو وأشعة الميكرويف والأشعة السينية، وأشعة جاما، وأيضا تتواجد الاشعاعات الكهرومغناطيسية بكثرة في ضوء الشمس.