عندما يقفز الغطاس إلى الأمام عن منصة الغطس، فإن قوة الجاذبية تجعل الغطاس يتسارع في اتجاه موازٍ لاتجاه حركته.، تتمثل قوة الجاذبية الأرضية بأنها ظاهرة طبيعية بواسطتها يتم تحريك الأشياء جميعها التي تتواجد على الأرض وذلك من خلال الطاقة أو الكتلة، والجاذبية تمنح الأجسام المادية المختلفة وزنها، والجاذبية تكون مسؤولة عن العديد من الهياكل التي تتواجد في الكون، ولكن تتأثر الجاذبية بقلة نسبية اذا كانت الأشياء بعيدة عنها، ومن خلال مقالنا هذا سوف نتناول حل سؤال متمثل في أسئلة الفيزياء متناولاً؛ عندما يقفز الغطاس إلى الأمام عن منصة الغطس، فإن قوة الجاذبية تجعل الغطاس يتسارع في اتجاه موازٍ لاتجاه حركته.

عندما يقفز الغطاس إلى الأمام عن منصة الغطس، فإن قوة الجاذبية تجعل الغطاس يتسارع في اتجاه موازٍ لاتجاه حركته.

تتمثل الأجابة الصحيحة من خلال ما يلي:

العبارة صحيحة، حيث أن قوة الجاذبية تمنح الغطاس قوة يستطبع من خلالها التسارع في اتجاه مواز لإتجاه حركته، وذلك بناءً على قانون نيوتن الثاني الذي ينص على أن لكل فعل رد فعل مساو له في المقدار ويعاكسه في الإتجاه، وفي حال تأثير جسم على جسم آخر فيسمى بالفعل، فيتم التأثير على على الجسم الآخر بقوة تعرف قوى رد الفعل التي تكون مساوية للقوة الأولى في مقدارها ولكن تعاكسها في الإتجاه.

مفهوم  القوة

يتمثل مفهوم القوة في أنه عبارة عن مؤثر يؤثر على الأجسام، مما يعمل على احداث تغيير في حالة الجسم أو  في اتجاهه أو في موضعه وحركته، وهذه القوة ممكن ان تسبب في تغيير سرعة الجسم الذي له كتلة معينة، مما يكسب الجسم سرعة زائدة، فالقوة تتمثل في الكمية التي لها مقدار واتجاه معين، ويتم قياسها من خلال نظام الوحدات الدولي بوحدة نيوتن، قانون نيوتن الثاني ينص على أن القوى التي تؤثر في الأجسام تكون مساوية لمقدار التغير الحاصل في حركة الجسم، وتعجيل الجسم وزيادة سرعته تتناسب بشكل طردي مع القوى التي تؤثر في الأجسام، أيضاً تتناسب بشكل عكسي مع كتلة هذا الجسم، وكل من الأجسام تؤثر بقوة محددة على الأجزاء التي تحدها، ويعرف توزيع القوى هذه بالإجهاد الميكانيكي وهذا لا يسبب تعجيل الجسم وذلك بسبب تعادل القوى ببعضها البعض.

بالإجابة على سؤال عندما يقفز الغطاس إلى الأمام عن منصة الغطس، فإن قوة الجاذبية تجعل الغطاس يتسارع في اتجاه موازٍ لاتجاه حركته، ولتطرق إلى مفهوم القوة، نصل بذلك إلى نهاية مقالنا هذا، ونتمنى أن ينال على إعجابكم.