توسع الملك عبد الله بن عبد العزيز في إنشاء الجامعات، في المملكة العربية السعودية كان النظام قديما لا يشمل الكثير من الانشاءات العمرانية والتطوارت في المؤسسات التابعة للملكة، وهذا يعود لمحدودية دخل الدولة التى كانت تعتمد على تربية المواشي والعائد من مواسم  الحج والعمرة فالحرم المكي، الى ان تم اكتشاف الابار النفطيه وبدأت تشهد الدولة السعوديه مزيداً من التطورات والتوسعات، فلنتابع النقاش حول عبارة توسع الملك عبد الله بن عبد العزيز في إنشاء الجامعات.

توسع الملك عبد الله بن عبد العزيز في إنشاء الجامعات، صحيح ام خاطئ؟

الملك عبد الله عبد العزيز آل سعود كان والده الملك عبدالعزيز هو اول ملكاً تولى المملكة العربية السعودية، اما الملك عبدالله هو الملك السادس للملكة، وعرف بلقب خادم الحرمين الشريفين، بعدما كان يلقب به الملك فهد من قبله، وقد شهدت المملكة العربية السعودية في عهد الملك عبدالله عبد العزيز العديد من التوسعات والتطورات الانشائية والغير انشائية في مختلف قطاعات المملكة، ولكت التساؤل المطروح يدور حول انه الملك عبدالله شَمِلت توسعاته الانشائية الجامعات ام اقتصرت على توسيع الحرم المكي وبعض القطاعات الخاصه فقط؟، فلنتابع الآتي لتتضح الاجابة:

والاجابة الاكيدة هي:

  • ان العبارة صحيحة تماماً.

فقد قام الملك عبدالله بن عبد العزيز من توليه الحكم للملكة خلاً للملك فهد آل سعود بالعديد من التطورات التي تمثلت بزيادة عدد الجامعات والكليات في المملكة السعودية، بالاضافة الى انشاء جامعة الملك عبدالله للعلوم والتقنية، وكذلك عمل على تصميم برنامج خادم الحرمين الشريفين وهذا انشأه للابتعاث الخارجي، حيث وقام الملك بأمر تنفيذ الكثير من المدن الاقتصادية في المملكة العربيه السعودية.

تولى الملك عبدالله عبدالعزيز آل سعود الحكم للدولة السعودية في عام 2005م وتم تنصيبه ملكاً لها، ومنذ عمله الكريم الذي قام به بتوسيع الحرم المكي وهو يعرف بخادم الحرمين الشريفين رحمه الله تعالي، وبذلك العبارة المطروحه في مقال اليوم بأن توسع الملك عبد الله بن عبد العزيز في إنشاء الجامعات تعتبر عبارة سليمة وصحيحة.