دعاء دخول الخروج من المسجد، من ضمن الاذكار المقروءة على مدار التوقيت اليومي صباحاً ومساءً، بدءًا من اذكار الصباح التى يقرؤها المسلم منذ بداية بزوغ فجر اليوم، ثم تأتى أذكار المساء والتى يبدأ توقيتها منذ شروق شمس اليوم الى ان يأتى وقت النوم فيقرأ المسلم تلك الاذكار ليهتدي الى النوم وينصرف عنه التفكير السئ كل ما يدفعه الى القلق اثناء النوم، ومن ضمن هذه الاعيه هناك دعاء دخول الخروج من المسجد.

دعاء دخول الخروج من المسجد

وردت ادعية عن النبي صلى الله عليه وسلم كان يثرئها عند دخوله بيت الله المسجد وعند خروجه منه، يدعو الله من خلالها ويسأله من فضله، ويطلب عفوه ورضاه وان يفتح له ابواب الرحمة والمغفره، هذه الاذكار  وضحها الرسول عليه الصلاة والسلام في حديث نبوي شريف ينصح بها المسلمين بأن يلتزمو بعها عند الدخول الى المسجد والخروج منه ويبين لهم الفضل الي يناله المسلم عند قراءته لهذه الادعية، وهذا الدعاء ورد بهذا النص كالتالي:

والدعاء هو:

  • عند الدخول يقدم قدمه اليمنى ثم يقول: ” أعوذ بالله العظيم، وبوجهه الكريم، وسلطانه القديم، من الشيطان الرجيم”.

” بسم الله والصلاة والسلام على رسول الله الهم افتح لي ابواب رحمتك”.

  • وعند الخروج يقدم قدمه اليسرى ثم يقول: ” بسم اله والصلاة والسلام على رسول الله اللهم اني اسألك من فضلك اللهم اعصمني من الشيطان الرجيم”.

الاستمرا والدوام على الاذكار والادعية التى جاءت عن النبي عليه الصلاة والسلام، نُحصن العبد وتحفظه طيلة يومه وتُسهل له امور حياته اليومية، وكلها وردت في كُتيب حصن المسلم الذي يجمع الادعية كلها وفضل كل منها كما جاء عن الرسول عليه الصلاة والسلام، وكان هذا التوضيح الشامل لعبارة دعاء دخول والخروج من المسجد.