الصلاة هي الركن، ان الصلاة من أهم ركائز الشريعة الاسلامية، والصلاة فرض على كل مسلم عاقل بالغ سواء ذكر أو أنثى، ويوجد أنواع عدة للصلاة غير الصلاة المفروضة مثل صلاة العيدين وصلاة الاستسقاء، وصلاة الجنازة، وهي وسيلة يتقرب ويتضرع فيها المؤمن إلى ربه، وهي أول ما أوجبه الله من العبادات، وتعد أول أمر سوف يحاسب عليه الانسان يوم القيامة. لا يقبل الله لتارك الصلاة أي أعذار طالما كان يقدر على تأديتها. ومن خلال هذا المقال سوف يتم التعرف على السؤال التعليمي الوارد ضمن المنهاج الدراسي السعودي للفصل الثاني عبر موقع فهرس، وهو الصلاة هي الركن.

الصلاة هي الركن

تعتبر الصلاة الركن الثاني من أركان الإسلام وهي عبارة عبادة يتقرب من خلالها المؤمن إلي الله سبحانه وتعالى، وهي عماد الدين الاسلامي، ولقد ذكرت في كتاب الله خمسة وثمانون مرة، قال تعالى: “وَاسْتَعِينُوا بِالصَّبْرِ وَالصَّلَاةِ وَإِنَّهَا لَكَبِيرَةٌ إِلَّا عَلَى الْخَاشِعِينَ” [البقرة: 45، وعبادة المؤمن لله تعالى لا تصلح من غير الصلاة وتكون كافة أعماله باطلة، ولابد للصلاة أن تكون موافقة لصلاة الرسول صلى الله عليه وسلم.

الصلاة هي الركن، “لَيْسَ الْبِرَّ أَنْ تُوَلُّوا وُجُوهَكُمْ قِبَلَ الْمَشْرِقِ وَالْمَغْرِبِ وَلَكِنَّ الْبِرَّ مَنْ آمَنَ بِاللَّهِ وَالْيَوْمِ الْآخِرِ وَالْمَلَائِكَةِ وَالْكِتَابِ وَالنَّبِيِّينَ وَآتَى الْمَالَ عَلَى حُبِّهِ ذَوِي الْقُرْبَى وَالْيَتَامَى وَالْمَسَاكِينَ وَابْنَ السَّبِيلِ وَالسَّائِلِينَ وَفِي الرِّقَابِ وَأَقَامَ الصَّلَاةَ وَآتَى الزَّكَاةَ وَالْمُوفُونَ بِعَهْدِهِمْ

وقال تعالى “إن الصلاة كانت على المؤمنين كتابا موقوتا “.