الايمان بان الله سميع بصير على كل شي قدير هذا من توحيد، يعرف الايمان بالله بانه، التصديق بالقلب والنطق باللسان والعمل بالجوارح والاركان، كما انه التصديق بوجود الله عزوجل وبكافه ما جاء عنه، وله افرع وهو الايمان بالنبي محمد صلي الله عليه وسلم الرسول الكريم الذي جاء بالرساله من الله تعالي، كما الإيمان بكل الرسلو الكتب السماوية والإيمان بالملائكة، ومنه ايضا الايمان بالجنه والنار، القدر خيره وشره، والايمان ايضا باليوم الاخر، هذا وسنتعرف من خلال طرح ما سبق علي اجابه السؤال المتعلق بما تم تناوله خلال السطور السابقه الا وهو، الايمان بان الله سميع بصير على كل شي قدير هذا من توحيد، عن طريق المتابعه للسطور ادناه علي الشكل الاتي.

الايمان بان الله سميع بصير على كل شي قدير هذا من توحيد

الايمان بان الله سميع بصير على كل شي قدير هذا من توحيد، تعددت انواع التوحيد من كل، توحيد الالوهيه، توحيد الربوبيه، توحيد الاسماء والصفات، فتحت اي بند واي توحيد من الانواع الثلاثه التي ذكرناها يندلرج سؤالنا واجابه السؤال الذي ينص علي، الايمان بان الله سميع بصير على كل شي قدير هذا من توحيد، هذا ما سنعرفه علي هذه الشاكله:

  • الاجابه هي على النحو التالي/
  • توحيد الالوهيه.
  • توحيد الربوبيه.
  • توخيد الالوهيه والربوبيه.
  • توحيد الأسماء والصفات.
  • الخيار الصحيح هو: توحيد الاسماء والصفات.

توحيد الأسماء والصفات، هي الاجابه عن سؤالنا لهذا اليوم المذكور، الايمان بان الله سميع بصير على كل شي قدير هذا من توحيد، حيث يقصد بتوحيد الاسماء والصفات، هي كل ما يتعلق بذات الله من أسماء وصفات وقواعد وأصول وأقوال الطوائف الإسلامية.