يسمى الجرم السماوي الكبير الذي يدور حول الشمس، وجد الله هذا الكون الشاسع وفيه الأجسام الهائلة من المجرات والنجوم والكواكب والعديد من الأجرام السماوية، وتحتوي المجموعة الشمسية على العديد من النجوم والكواكب وتعد الشمس أكبر هذه النجوم وأضخمها، والجرم الفلكي يشير إلى الجسم الذي يوجد في الفضاء الخارجي، والأجرام تقسم إلى أجرام النظام الشمسي وتدور هذه الأجرام حول الشمس وتتمثل في الكواكب والكويكبات وأجرام النظام الشمسي القصيرة، أما أجرام الفضاء البعيدة الكائنة خارج النظام الشمسي التي تتمثل في النجوم والسدم والمجرات، ومن خلال هذا المقال سنتطرق إلى إجابة سؤال من كتاب العلوم للصف الرابع الإبتدائي، ويتناول يسمى الجرم السماوي الكبير الذي يدور حول الشمس.

يسمى الجرم السماوي الكبير الذي يدور حول الشمس

  • يتمثل الجرم السماوي الكبير الذي يدور حول الشمس بالكواكب.

أنواع الأجرام السماوية

الفضاء الخارجي عبارة عن مجموعة من الأجسام السماوية التي تتواجد فيه، وتتمثل هذه الأجرام فيما يلي:

  • النجوم: وهو عبارة عن جسم فلكي ضخم يتكون من البلازما ويتماسك هذا الجسم بفعل حركة الجاذبية، النجوم تستمد لمعانها من خلال الطاقة النووية التي تتولد منها، حيث تقوم ذرات الهيدروجين بالإلتحام مع بعضها لتكون من خلال ذلك عناصر ثقيلة أكثر من الهيدروجين، وذلك مثل؛ الهيليوم والليثيوم والحديد، ويتم التفاعل مع هذه العناصر التي تعرف بالإندماج النووي ما ينتج عنها الطاقة الحرارية التي تصل إلى الأرض على شكل الأشعة الضوئية.
  • الكواكب: وهو عبارة عن جرم سماوي يدور من خلال مدار حول النجوم أو بقاياه في السماء، له شكل الدائرة بفعل الجاذبية الأرضية، وهي الكواكب التي تتكون منها المجموعة الشمسية.
  •  الأقمار: هو عبارة عن جسم فلكي يدور حول كوكب أو حول الكوكيبات وهي التي تدور دائماً حول الكواكب.
  • المذنبات: وهي عبارة عن أجسام تتكوّن من الجليد، ويتبخر بفعل اقتراب المذنبات من الشمس.
  •  النيازك: هي عبارة عن أجسام صخريّة،تتكون من المعادن والحديد، وعند سقوطها تصطدم بالأرض كما أنها تقوم باختراق الغلاف الجوي.
  • المجرّة: وهي عبارة عن تجمّع للسديم والغبار، وذلك بفعل القوّة المسيطرة عليها المتمثلة يقوة الجاذبيّة، وذلك مثل مجرّة درب التبانة.

 

بالإجابة على سؤال العلوم للصف الرابع اللإبتدائي الذي يتناول يسمى الجرم السماوي الكبير الذي يدور حول الشمس، والتعرف على انواع الأجرام السماوية؛ ونصل بذلك إلى نهاية مقالنا هذا، ونتمنى بذلك أن ينال مقالنا هذا على إعجابكم.