الاسلام هو توحيد الله وطاعته وترك معصيته، يعتبر توحيد الله من المعاني الساميه الوارده في الاسلام وهي من الأمور الباطنة في القب و تترجم عمليا على أرض الواقع من صلاة و صوم وشهادتين و إيمان بالله، حيث تكمن اهميه ذلك الامر في ان حقيقه الايمان تنبع من ايمان الشخص الحقيقي بالله عزوجل ومن ثم التزامه بشكلا تاما بكافه ما امرنا الله تعالي به وأبعدنا عن كافه ما نهانا عنه واجتنابنا له، في ضوء ذلك الطرح، سنجيب عن سؤال مقالتنا التعليميه الاتيه الذي نص علي، الاسلام هو توحيد الله وطاعته وترك معصيته، من خلال السطور القلائل ادناه للمقاله التاليه.

الاسلام هو توحيد الله وطاعته وترك معصيته

الاسلام هو توحيد الله وطاعته وترك معصيته، ترتبط الصور الايمانيه للمؤمن الذي يقوم بصلاته وصيامه وقيامه، ارتباطا وثيقا في توحيده لربه سبحانه وتعالي، الذي يجعله رقيبا وحسيبا له اينما ذهب، بحيث يكون السبب في الخوف من مراقبه الله عزوجل له، ومن ثم جعله يبتعد عن الذنوب والمعاصي، من هنا سنتطرق باجابه السؤال، الاسلام هو توحيد الله وطاعته وترك معصيته، الذي جاء بعده صيغ تعليميه منها صيغه الصح والخطأ، لنتعرف علي مدي صحه ام خطأ تلك العباره التعليميه علي النحو الاتي:

  • الاجابه الصحيحه هي/
  • الاسلام هو توحيد الله وطاعته وترك معصيته:
  • عباره صواب.

هذا ونشير الي ان الاسلام هو ديننا الذي يدعونا ويحثنا للايمان بالله عزوجل، ويقربنا منه، وان نعبده وحده لا شريك له وان لا نشرك به شيئا، وان ذلك الامر يعتبر مثالا صريحا وواضحا علي ان ما يرسله الله تعالي من عنده هو عباره عن ارزاق ونعما لا تعد ولا تحصي، حيث ان الله تعالي يعطينا اكثر مما نستحقه، كما ويعتبر ذلك خلاصه لان الاسلام هو توحيد الله وطاعته وترك معصيته.