صنف دواعي الزنا الاتيه بحسب ما ترى انه اشدها تاثيرا، لقد أنزل الله سبحانه وتعالى القرآن الكريم على رسوله محمد بن عبد الله صلى الله عليه وسلم بيان للناس وهداية لهم، فقد وضح القرآن الكريم الكثير من الدروس والمواعظ والحكم التي تعلم المسلمين وتهذبهم وذكر قصص الأنبياء والمرسلين، وأنزل الأحكام الشرعية وبينها في كتابه العزيز ووضحها للناس كافة للالتزام بها والعمل بها لاتقاء الشبهات والإرتقاء لأعلى درجات الايمان والصلاح والتقوى، وهداية الناس لما أحل الله ونهيهم عن ما حرم ومما حرمه الله على المسلمين هو الزنا وهو حديث موضوع صنف دواعي الزنا الاتيه بحسب ما ترى انه اشدها تاثيرا وسوف نوضحه بالتفصيل.

تعريف الزنا

الزنا هو الفاحشة التي يقوم بها أي شخصين دون زواج شرعي ويعتبر فعل محرم وغير أخلاقي وخارج عن أخلاق الإسلام ومبادئه وخارج عن الدين.

حكم الزنا

حكم الزنا في الإسلام محرم شرعاً، وقد وجب الإسلام إقامة الحد على مرتكبي هذه الفاحشة، فالعلاقة بين أي شخصين يجب أن تكون بحدود الشرع والدين بعقد زواج شرعي وما دون ذلك من العلاقات التي تثبت من دون زواج شرعي هي محرمة قطعاً.

صنف دواعي الزنا الآتيه بحسب ما ترى انه أشدها تأثيراً

  • دواعي الزنا
  1. الاختلاط المحرم.
  2. خلوة الرجل بالمرأة.
  3. المحادثات عبر وسائل التواصل.
  4. الأفلام والمسلسلات التي تظهر في القنوات الفضائية.
  5. الصور والمقاطع المخلة بالآداب.
  6. إطلاق البصر.

هذه الدواعي السابقة هي دواعي الزنا ويتم تصنيفها بحسب شدة تأثيرها، فالإجابة هي:

  1. الاختلاط المحرم: مرتفع.
  2. خلوة الرجل بالمرأة: مرتفع.
  3. المحادثات عبر وسائل التواصل: متوسط.
  4. الأفلام والمسلسلات التي تظهر في القنوات الفضائية: متوسط.
  5. الصور والمقاطع المخلة بالآداب: مرتفع.
  6. إطلاق البصر: مرتفع.

لقد تناولنا موضوع صنف دواعي الزنا الاتيه بحسب ما ترى انه اشدها تاثيرا بالتفصيل، فالأشد تأثيراً من دواعي الزنا هي ( الاختلاط المحرم، خلوة الرجل بالمرأة، الصور والمقاطع المخلة بالآداب، إطلاق البصر )، والتي تأثيرها أقل هي ( المحادثات عبر وسائل التواصل، الأفلام والمسلسلات التي تظهر في القنوات الفضائية ).