صلاة الجماعة افضل من صلاة الفرد ب، الصلاة هي عماد الدين فهي تبني المجتمع المسلم، وتنهى عن الفحشاء والمنكر فهي فريضة فرضها الله تعالى على كل مسلم بالغ عاقل، فمن أقامها أفلح ومن تركها عن جحود وإلحاد فقد كفر و من تركها عن كسل فهو فاسق مرتكب الكبيرة فالصلاة تكبح جماح النفس عن الهوى والشهوات وما حرم الله، فالإلتزام بالصلاة أمر واجب لضمان صلاح الأمة واستقامتها وتحلي المسلمين بالأخلاق الحميدة والسمعة الطيبة، فقد فرضت الصلاة في خمس أوقات وهي الفجر والظهر والعصر والمغرب والعشاء، وصلاة الجماعة لها فضل كبير وهي أفضل من صلاة المنفرد، وسوف نوضح موضوع صلاة الجماعة افضل من صلاة الفرد ب بالتفصيل.

تعريف صلاة الجماعة

هي صلاة مخصوصة من الصلوات وفعلها في جماعة مشروع فهي لها إمام واحد يؤم بالناس ومؤتمين بهم ولو كان واحد خلف الإمام بنية الاقتداء بالإمام والإستماع لقراءته واتباعه بأفعاله، وتختص بالصلوات التي يشرع الخروج لأدائها في المسجد.

صلاة الجماعة أفضل من صلاة المنفرد بماذا

صلاة الجماعة أفضل من صلاة المنفرد والدليل في الأحاديث التي تبين فضل صلاة الجماعة وهي:

  • عن ابنِ عمَر رضي اللَّه عنهما أَنَّ رسولَ اللَّه ﷺ قَالَ: ” صَلاةُ الجَمَاعَةِ أَفضَلُ مِنْ صَلاةِ الفَذِّ بِسَبْعٍ وَعِشْرِينَ درَجَةً “.
  • عن أبي هريرة رضي الله عنه، قالَ: أَتَى النبيَّ ﷺ رَجُلٌ أَعمى فقَالَ: ” يا رسولَ اللَّهِ، لَيْس لِي قَائِدٌ يقُودُني إِلي المَسْجِدِ، فَسأَلَ رسولَ اللَّهِ ﷺ أَن يُرَخِّصَ لَهُ فَيُصَليِّ فِي بيْتِهِ، فَرَخَّص لَهُ، فَلَمَّا وَلىَّ دَعَاهُ فَقَالَ لَهُ: هلْ تَسْمَعُ النِّدَاءَ بِالصَّلاةِ؟ قَالَ: نَعَمْ، قَالَ: فَأَجِبْ “
  • وعن أَبي هريرة، قَالَ: قَالَ رسولُ اللَّهِ ﷺ: ” صَلاةُ الرَّجُلِ في جَماعةٍ تُضَعَّفُ عَلى صلاتِهِ فِي بَيْتِهِ وفي سُوقِهِ خَمْسًا وَعِشْرينَ ضِعفًا، وذلكَ أَنَّهُ إِذا تَوَضَّأَ فَأَحْسَنَ الْوُضُوءَ ثُمَّ خَرَجَ إِلى المَسْجِدِ، لا يُخْرِجُه إِلاَّ الصَّلاةُ، لَمْ يَخْطُ خَطْوةً إِلاَّ رُفِعَتْ لَه بهَا دَرَجَةٌ، وَحُطَّتْ عَنْه بهَا خَطِيئَةٌ، فَإِذا صَلى لَمْ تَزَلِ المَلائِكَة تُصَلِّي عَلَيْهِ مَا دَامَ في مُصَلاَّه، مَا لَمْ يُحْدِثْ، تَقُولُ: اللَّهُمَّ صَلِّ عَلَيْهِ، اللَّهُمَّ ارحَمْهُ. وَلا يَزَالُ في صَلاةٍ مَا انْتَظَرَ الصَّلاةَ “.

فصلاة الجماعة أفضل ب:

  • سبع وعشرين درجة.

لقد تناولنا صلاة الجماعة افضل من صلاة الفرد ب، فهي أفضل بسبع وعشرين درجة لما لها من فضائل كثيرة على المسلمين وهي دلالة على عظم شأنها وأهميتها، ولها فوائد توصل مؤديها إلى الفوز بالجنة والأجر العظيم.