المدن الصناعية في السعودية، المملكة العربية السعوديه هي من أكبر مدن الخليج العربي ويوجد بها أكبر مخزون نفط في العالم، حيث تم توسيع المجال الإقتصادي فيها وحققت الإستفاده من مواقع عديده في المملكة وجذبت إليها أفضل المواهب و وفرت فرص عمل الي جميع الشعب السعودي وعملت السعوديه على إستقطاب الإستثمارات العالمية والدولية، حيث قامت بتطوير وتمكين المهارات التي يمكن الوصول بها الي الهدف، واتيحت للمملكة إنفتاحات على الاستثمارات والأعمال وبهذا عززت المملكة إنتاجها فأصبحت من ضمن أكبر إقتصاديات العالم، حيث قامت المملكة بتنويع إقتصادها وذلك لتحسين الإقتصاد وقامت بتخصيص عدد من الخدمات الحكوميه في ذلك.

المدن الصناعية في السعودية؟

المدن الصناعية في السعودية، وتقع المملكة العربية السعوديه على طريق تجاري دولي بين أسيا و أوروبا و أفريقيا، وقامت بإستغلال هذا الموقع الجغرافي وقامت بتنمية إقتصادها في كثير من مدن المملكة، وساعدت شركات في زيادة إصداراتها، قامت السعوديه بتأسيس مدن صناعيه توفر فيها العديد من المنتجات والخدمات الصناعية التي تواكب متطلب لتركيز على إستثماراتها في الأسواق المحلية والعربية والعالمية ومن بين هذه المدن؛

( الرياض، جدة، رابغ، الدمام، سدير، القصيم، الخرج، حائل، الإحساء، المدينه المنورة، مكة المكرمة، الباحه، عسير، نجران، جازان، عرعر، حفر الباطن، شقراء، الزلفي، ضرماء، وعد الشمال)، وهذه هي المدن الصناعية التي تتواجد بالمملكة العرية السعوديه والتي تعتمد عليها إعتماد كلي في زيادة إقتصادها وذلك لزيادة الإنتاجات المحليه.