حكم كل لهو يضل عن سبيل الله فهو، لقد خلق الله الانسان بأحسن صورة وميزه عن باقي المخلوقات بالعقل، حيث كلف الله تعالي الانسان المؤمن العاقل البالغ بعبادته واتباع التقوى الاسلامية وكافة أوامر الدين، والبعد عن كل أمر نهى الله تعالي الناس عنه، ويجب على كل شخص استغلال العقل في التقرب واللجوء إلي الله سبحانه وتعالى، ونيل رضاه. وورد في قوله تعالى “يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لَا تُلْهِكُمْ أَمْوَالُكُمْ وَلَا أَوْلَادُكُمْ عَنْ ذِكْرِ اللَّهِ وَمَنْ يَفْعَلْ ذَلِكَ فَأُولَئِكَ هُمُ الْخَاسِرُونَ“. ومن خلال السطور التالية سوف يتم التعرف على التالي حكم كل لهو يضل عن سبيل الله فهو.

حكم كل لهو يضل عن سبيل الله فهو

حكم كل لهو يضل عن سبيل الله فهو محرم، فإن كل شيء يُبعد الانسان العبادة وذكر الله تعالي فهو محرم، كما ورد في قول الله سبحانه وتعالى: “وَمِنَ النَّاسِ مَن يَشْتَرِي لَهْوَ الْحَدِيثِ لِيُضِلَّ عَن سَبِيلِ اللَّهِ بِغَيْرِ عِلْمٍ وَيَتَّخِذَهَا هُزُوًا ۚ أولئك لَهُمْ عَذَابٌ مُّهِينٌ”. وهذه الآية فيها دليل بارز على العذاب الذي يكون في انتظار من يلهو بلهو الحديث عن ذكر الله سبحانه وتعالى وطاعته. وجاء أيضاً في كتابه العزيزيَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لَا تُلْهِكُمْ أَمْوَالُكُمْ وَلَا أَوْلَادُكُمْ عَنْ ذِكْرِ اللَّهِ وَمَنْ يَفْعَلْ ذَلِكَ فَأُولَئِكَ هُمُ الْخَاسِرُونَ“. 

حكم كل لهو يضل عن سبيل الله فهو، لقد خلق الله الانسان لغاية عظيمة وهي عبادته وطاعته والاخلاص لوجه الله تعالى الكريم. ويعرف اللهو في اللغة العربية هو اللعب والتسلية، أي أنه الانشغال عن أمر معين واللهو عنه في أمر أخر، وقام بعض العلماء بتفسيره بأنه الكلام الذي يحث على المعاصي، أو سماع الأغاني أو ما شابه.