من أصابه أذى وهو يدعو إلى الله فليسل نفسه بما أصاب رسول الله صلى الله عليه وسلم، تعرف الدعوة إلى الله بأنها التعريف برسالة الله والتعريف برسالة الإسلام ورسالة الأنبياء جميعاً والوظيفة التي جاؤوا بها، والدعوة في سبيل الله تعد واجبة لتوصيل رسالة الأنبياء وللداعي في سبيل الله الثناء من الله عز وجل، وتعد الدعوة إلى الله لها من الآداب والشروط التي يجب من الداعي أن يلتزم بها، ومن خلال هذا المقال سوف نتناول سؤال من أسئلة التفسير للصف الثاني المتوسط، ويتناول هذا السؤال؛ من أصابه أذى وهو يدعو إلى الله فليسل نفسه بما أصاب رسول الله صلى الله عليه وسلم، لذا سوف نتعرف على الإجابة الصحيحة الذي يحمله هذا السؤال.

من أصابه أذى وهو يدعو إلى الله فليسل نفسه بما أصاب رسول الله صلى الله عليه وسلم

تتضمن إجابة السؤال التالي العبارة الصحيحة او الخاطئة على عبارة السؤال، والإجابة على السؤال تتضمن ما يلي:

  • من أصابه أذى وهو يدعو إلى الله فليسل نفسه بما أصاب رسول الله صلى الله عليه وسلم هي عبارة صحيحة.

شروط الدعوة إلى الله

هناك بعض من الشروط اللازمة لاتباعها من قبل الدعاة، وتتمثل هذه الشروط فيما يلي:

  • العلم بما يدعو إليه، فلا يجوز أن يدعو الإنسان بما يجهله وإلا لن تؤتي الدعوة ثمارها.
  • العلم بالمدعو وثقافته، يجب من القائم بالدعوة أن يقوم باختيار العبارات التي تناسب طريقة أدائه.
  • امتلاك وسائل الدعوة المناسبة، وذلك مثل اتباع اسلوب الموعظة الحسنة، والعبارات الحكيمة والرسائل الهادفة.
  • امتلاك الداعية مهارات الإقناع والتأثير، بحيث يجب أن يمتلك الدليل الصحيح سواء كان عقلي أم نقلي.
  • القدوة الحسنة، فيكون الداعي قدوة حسنة للإقتداء به بين الناس في صفاته وخلقه،
  • توفُّر الثقافة المناسبة؛ وذلك مثل معرفته بأحوال الناس وعاداتهم ومعرفته لأبرز القضايا التي تثار في الوقت الراهن، والأوضاع السياسية والفكرية المنتشرة، وأيضاً يمكن أن يمتلك أدوات التواصل الحديثة، وقدرته عى أن يوظف هذه الأدوات بما يقوم بخدمة دعوته.
  • توفُّر الحكمة المناسبة أثناء عرض الدعوة، فيجب أن تقترن الدعوة والعلم بها بالحكمة، ومن أساليب الحكمة اتباع اسلوب الخطاب من خلال التأثير على الناس.
  • يجب أن يكون الداعي لين القلب، وعدم تشدده في الكلام مع الناس الذي يدعوا إليهم، وحتى مع غير المسلمين، فيجب اتباع اسلوب اللين في الخطاب مع الناس.

بمعرفة إجابة سؤال من أصابه أذى وهو يدعو إلى الله فليسل نفسه بما أصاب رسول الله صلى الله عليه وسلم، والتطرق إلى شروط الدعوة إلى الله؛ نصل إلى نهاية مقالنا هذا.