عده النبي صلى الله عليه وسلم من السبع الموبقات، إن حديث السبع الموبقات تحدث فيه النبي صلى الله عليه وسلم عن سبع موبقات أو ما يعرف بالمهلكات وهي التي تدخل صاحبها إلى النار، وذكرها النبي صلى الله عليه وسلم في حديثه الصحيح عن الشيخان البخاري ومسلم وذلك لكي يبتعد عنهم المؤمنون بالله ورسوله حتى لا يلحقهم عذاب أليم يوم القيامة، والسؤال المنهاجي هنا من مادة التربية الإسلامية يقول عده النبي صلى الله عليه وسلم من السبع الموبقات، ويمكن الإجابة عليه من خلال حديث رسول الله عن السبع الموبقات (المهلكات).

عده النبي صلى الله عليه وسلم من السبع الموبقات

السبع الموبقات بينها النبي صلى الله عليه وسلم في الحديث الصحيح، رواه الشيخان: البخاري ومسلم في الصحيحين عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال: إجتنبوا السبع الموبقات، قلنا: وما هن يا رسول الله؟ قال: “الشرك بالله، والسحر، وقتل النفس التي حرم الله إلا بالحق، وأكل الربا، وأكل مال اليتيم، والتولي يوم الزحف، وقذف المحصنات الغافلات المؤمنات”، وذكرت السبع الموبقات أي المهلكات في القرآن الكريم وحذر منها الله تعالى وتوعد مرتكبيها بالعذاب الأليم يوم القيامة إذا لم يتوبوا توبة نصوح ويرجعوا إلى الله، وإجابة سؤال عده النبي صلى الله عليه وسلم من السبع الموبقات هي:

  1. الشرك بالله وهو أعظم الكبائر، قال تعالى: “: إِنَّهُ مَنْ يُشْرِكْ بِاللَّهِ فَقَدْ حَرَّمَ اللَّهُ عَلَيْهِ الْجَنَّةَ وَمَأْوَاهُ النَّارُ وَمَا لِلظَّالِمِينَ مِنْ أَنصَارٍ”.
  2. السحر والشعوذة وممارستهم.
  3. قتل النفس التي حرم الله إلا بالحق وهو القتل بدون سبب بينه الله تعالى، قال تعالى: “وَمَنْ يَقْتُلْ مُؤْمِنًا مُتَعَمِّدًا فَجَزَاؤُهُ جَهَنَّمُ خَالِدًا فِيهَا وَغَضِبَ اللَّهُ عَلَيْهِ وَلَعَنَهُ وَأَعَدَّ لَهُ عَذَابًا عَظِيمًا”.
  4. أكل الربا، قال تعالى: “يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اتَّقُوا اللَّهَ وَذَرُوا مَا بَقِيَ مِنَ الرِّبَا إِنْ كُنتُمْ مُؤْمِنِينَ، إنْ لَمْ تَفْعَلُوا فَأْذَنُوا بِحَرْبٍ مِنَ اللَّهِ وَرَسُولِهِ”.
  5. أكل مال اليتيم.
  6. التولي يوم الزحف وهو الهروب من العدو في المواجهة.
  7. قذف المحصنات المؤمنات الغافلات، قال تعالى: “وَالَّذِينَ يَرْمُونَ الْمُحْصَنَاتِ ثُمَّ لَمْ يَأْتُوا بِأَرْبَعَةِ شُهَدَاءَ فَاجْلِدُوهُمْ ثَمَانِينَ جَلْدَةً”.