كيف تكون الاستجابة لله وللرسول، ارسل الله تعالى على الناس الانبياء والرسل من اجل هدايتهم الى دين الحق، وهدايتهم الى عبادة الله عز وجل وحده وان لا يشركوا به احد، فالله عز وجل هو الخالف والمبدع والمصور، ولا يستحق احد العبادة غيره، فقد ارسل لنا الانبياء والرسل عليه اللام من اجل ارشادنا الى طريق الهداية وبيان الحق للناس، وان الله هو الخالق، وان لا يعبدوا ما لا يضر ولا ينفع، وان لكل امة بعث الله نبي يهديهم.

وقد جعل الله عز وجل الثواب العظيم لمن يصدق بالانبياء والرسل ويؤمن بهم ويوحد الله وحده لا شريك له، وان من كفر بالرسل فان له عاب عظيم يوم القيامة.

اجابة سؤال كيف تكون الاستجابة لله وللرسول

لقد كانت دعوة رسولنا الكريم محمد صلى الله عليه وسلم للدين الاسلامي في بداية الدعوة سرية، فقد كانت الدعوة للاسلام سرية لمدة ثلاث سنوات، فقد كان يدعوا فيها الرسول صلى الله عليه وسلم من يثق بهم، فقد كانت زوجته خديجة رضي الله عنها هي اول من امن به من النساء، ثم بعد ان قوي المسلمين وزاد عددهم انتقل النبي صلى الله عليه وسلم للدعوة الجهرية، ولكافة الناس، وقد واجه عليه الصلاة والسلام الكثير من المعاناة في بداية الدعوة، وقد كذبه الكثير من الناس، وكان يدعونا الى توحيد الله عز وجل.

والابتعاد عن كل ما نهانا عنه وعبادته وحده لا شريك يه، وانه تتبادر على اذهاننا الكثير من الاسئلة عند القراءة عن الاسلام منها سؤال كيف تكون الاستجابة لله وللرسول، فهي تكون من خلال باتباع ما امروا به واجتناب كل ما نهوا عنه، وان نحافظ على انفسنا وعلى اموالنا من الفتن، وان نحافظ على ذرياتنا وان نحافظ على اماناتنا وان نؤديها الى اصحابها، وان نبتعد عن نقض العهد وعن الخيانة.