لماذا لا نستطيع رؤية النجوم في النهار، النجم هو عبارة عن جسم فلكي ضخم ولامع ومتماسك، المسؤول عن لمعانه استمداده من الطاقة النووية المتلاحمة بفعل ذرات الهيدروجين مع عناصر أثقل من هذه الذرات، وذلك مثل الهيليوم والليثيوم والحديد، ويطلق على الإندماج بين الذرات الإندماج النووي، وتنتج عن هذا التفاعل الطاقة الحرارية الكبيرة التي تصل إلينا على هيئة أشعة ضوئية، ولدى النجوم كواكب تدور حولها، وفي مقالنا هذا سوف نتناول سؤال تعليمي يتضمن لماذا لا نستطيع رؤية النجوم في النهار، وسوف نتناول الإجابة عليه من خلال السطور التالية.

لماذا لا نستطيع رؤية النجوم في النهار

النجوم تتوّجه أيضاً خلال فترة النهار، ولكن لا يمكننا من رؤيتها، وذلك لأسباب منها ما يلي:

  • وذلك بسبب وهج ضوء الشمس، فعندما تشرق الشمس ينتشر اللون الأزرق المتواجد في أشعة الشمس في جميع أجزاء الغلاف الجوي، وهذا ما يسبب تحوّل السماء إلى اللون الأزرق الفاتح، حيث يعد الضوء الأزرق هذا أكثر ضياءاً من الضوء الخافت الذي يأتي من النجوم إلى الأرض، وهذا المسبب الأساسي لانعدام قدرتنا على رؤية النجوم خلال النهار.

في حال وقوف الإنسان على سطح الارض الذي لا يتواجد فيه الغلاف الجوي، ما يمكنه ذلك من رؤية النجوم خلال الليل والنهار، والمثال على ذلك يبرز في ؛ أن ضوء الشمعة يمكن رؤيته بشكل واضح في فترة الليل في الظلام، وبذلك يمكن رؤية ضوء النجم واشعاعاته المضيئة في الليل بشكل أسهل من رؤية ضوء النجم الخافت في حالة كانت الإضاءة ساطعة.

كيفية يتم رؤية النجوم

يمكن رؤية النجوم خلال النهار أيضاً، فيمكن مشاهدة الشمس التي تعد أقرب نجم للأرض، ويمكن رؤيتها بشكل مباشر دون واسطة، والنجوم الفردية يمكن رؤيتها خلال ساعات النهار وذلك من خلال استخدام أجهزة التليسكوبات، وأيضاً باستخدام المناظير القوية، ويتطلب لاستخدام هذه المناظير القيام بتحديد الإتجاه الصحيح للنجوم، والقيام بتوجيه التليسكوب أو المنظار عليه، لرؤية لمعان النجم، حيث باستطاعتنا جمع الضوء، وأيضاً تكبير العدسات للتغلب على أشعة الشمس المنكسر، وهناك بعض من التلسكوبات التي تمتلك أنظمة جديدة يمكنها ذلك من رؤية النجوم بسهولة.

بالحديث عن سؤال لماذا لا نستطيع رؤية النجوم في النهار، والحديث أيضاً عن كيفية يتم رؤية النجوم؛ نكون بذلك قد انتهينا من مقالنا هذا، ونتمنى أن ينال مقالنا هذا على إعجابكم وتمكنتم من الإستفادة من محتوياته.