حياة البراغيث على الكائنات الأخرى مثال لعلاقة معينة من علاقات التعايش التي تنشأ بين الكائنات الحبة التي تعتمد كل منها على الآخر، وعلاقات التعايش تعني التفاعلات الثابتة وطوية الأمد التي تنشأ بين نوعين من أنواع الكائنات الحبة، والعلاقات التي تكون بين الكائنات الحية هي عدة علاقات مثل التطفل والتنافس، وعلاقة التعايش، والعلاقة التكاملية، والإفتراس، وفي مقالنا هذا سوف نتعرف على العلاقة التي تعرف بها حياة البراغيث على الكائنات الاخرى.

حياة البراغيث على الكائنات الأخرى مثال لعلاقة

البراغيث تعتمد على علاقة كائن حي يعتمد ويعيش حياته على حساب كائن آخر، وهذه البراغيث قد تُلحق الضرر بالكائن الحي الآخر الذي تعيش عليه أو تسبب له الوفاة، أما الحياة التي تعتمد عليها البراغيث على الكائنات الاخرى هي علاقة التطفل، ويوجد نوعين للتطفل؛ النوع الأول: التطفل الخارجي وهو التطفل الذي يحدث عندما يعيش كائن حي طفيلي على كائن حي آخر على سطح الكائن الثاني، أما التطفل الداخلي يحدث عندما يعيش كائن حي داخل جسم كائن حي آخر، اذن فحياة البراغيث على الكائنات الاخرى ذات علاقة التطفل الخارجي، وذلك لإعتماد البراغيث في استمرار حياتها على الكائم الطفيلي.

العلاقات المنيادلة بين الكائنات الحية

  • التبادليّة: حيث أن كلا الكائنات الحية في هذه العلاقات يستفيدان من بعضهما البعض للبقاء على قيد الحياة
  • المنافسة: يتم في هذه العلاقة التنافس بين الكائنات الحية، وذلك للبقاء على البقاء على قيد الحياة، وتوفير الغذاء لها.
  • افتراس: يتم في هذه العلاقة وجود كائنات تتغذى على كائنات اخرى، حيث يوجد كائن حي يفترس والكائن الحي الفريسة يموت.
  • المعايشة: يتم في هذه العلاقة استفادة كائن حي، ولكن الكائن الثاني لا يتأثر بهذه الإستفادة القادمة من الكائن الأول.

أوجه الشبه بين الطفيل الداخلي والخارجي

  • تعد الطفيليات الخارجية والداخلية نوعان من الطفيليات.
  • تتم الإستفادة من الطفيليات الداخلية والخارجية على حساب الكائن الآخر المضيف.
  • يتم الإعتماد بالكامل من قبل الطفيليات الخارجية والداخلية على المضيف للمساهمة في تغذيتها.
  • الطفيليلت الداخلية والخارجية تحمل تخصصات هيكلية لتسهيل حياة الكفيلي.

بعد معرفة حياة البراغيث على الكائنات الأخرى مثال لعلاقة، وتناول العلاقات المتبادلة بين الكائنات الحية الاخرى، وأوجه الشبه بين نوعي علاقة التطفل؛ نكون قد انتهينا من مقالنا هذا، ونتمنى أن ينال إعجابكم.