ورد ذكر نور الله تعالى في هذه السورة في الاية , سؤال مهم يواجه الكثير من طابنا الأحباء , فقد أنزل الله تعالى قرىنا يتلا إلى يوم القيامة , فهو كلام الله المنزل على قلب سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم بواسطة الوحي الأمين جبريل عليه السلام الموجود بين دفتي المصحف المبدوء من سورة الفاتحة و المختوم بسورة الناس  , فقال الله تعالى ” و إنه لتنزيل رب العالمين*نزل به الروح الأمين* على قلبك لتكون من المنذرين “, فالقرآن الكريم هو روح و حياة الروح و حياة البشرية كلها يعتمد على تطبيقهم و الأخذ بمقتضى الآيات القرآنية , و هو حجة النبي محمد لى الله عليه وسلم لقومه و للناس عامة حتى يومنا هذا ف هو قرآن معجز بلفظه و المنقول غلينا بالتواتر و يتعبد بتلاوته , فيه القصص والعبر و العظات فيه أخبار من قبلنا و ما فعلو بأنبيائهم و رسلهم لما جاؤوا إليهم ليرشدوهم ن الضلالة إلى النور ولكي يتركوا عبادة العباد و يتوجهوا إلى عبادة رب العباد و كي يخرجوهم من ظلمات الضلال و المعصية إلى أنوار الهداية و المعرفة .

محتويات

سورة النور

من أبرز القصص التي وردت في سورة النور

هذه آية النور في سورة النور

وقال الله تعالى “الله نور السماوات و الأرض مثل نوره كمشكاة فيها مصباح المباح في زجاجة الزجاجة كانها كوكب دري يوقد من شجرة مباركة زيتونة لا شرقية و لا غربية يكاد زيتها يضيء و لو لم تمسسه نار نور على نور يهدي الله لنوره من يشاء و يضرب الله الأمثال للناس والله بكل شيء عليم “>

ورد ذكر نور الله تعالى في هذه السورة في الايةورد ذكر نور الله تعالى في هذه السورة في الاية