لماذا نعتني بالحوار،الحوار أحد أساليب التواصل التي تميز الأنسان عن باقي المخلوقات على وجه الأرض، فالحوار في الأسرة يؤسس الى نجاح العلاقة بين أفراد هذه الأسرة، و الحوار داخل المؤسسة أو الشركة يوصلها الى النجاح في العمل، و طبيعة البشر هي الأختلاف فلم يخلق الله تعالى كل العقول بنفس القدرات أو بنفس الأفكار، فاختلاف البشر في الرأي داخل المجتمع دون حوار يوصل الى الاصطدام و الذي يؤسس الى الصراع، و الحوار أحد أوجه الديمقراطية

لماذا نعتني بالحوار

و جاء الاعتناء بالحوار لأنه يقدم الواجهه الحضارية و الثقافية للأمم، كما أن الحوار يفتح آفاق التواصل بين الناس فيتحقق الوعي و المعرفة، و قد أسست المملكة أسس للحوار المبني على قاعدة أحترام الأراء جميعا منذ الأستقلال فقد أنشأت المملكة برلمان جامع لكل طوائف الشعب السعودي، و قد أعتنت المملكة بالحوار مع الشباب و أسست منتديات للحوار بين شباب المملكة، و أشرفت أيضا وزارة الخارجية على الحوار بين شباب المملكة و مؤسسات شبابية من دول آخرى بمشاركة مؤسسات دولية تعتني بالشباب، وذلك ادراكا من قيادة المملكة لدور الشباب في التنمية المستدامة

وهذه أجابة السؤال و لكم جزيل الشكر مع خالص الأمنيات بالتوفيق و النجاح لجميع الطلاب في الحياة الدراسية و الحياة العملية و الله الموفق و المستعان