لماذا سميت مدرسه الإحياء بهذا الاسم ، بلغ الشعر اقصي درجات الضعف بل انتهي الي سكرات الموت علي اعظم تشبيه ، حيث اصبح كالجسد الهامد والمحتضر ، مما ادي الي ظهور مظاهر سطحيه بالموضوعات وتفاهتها ، والاكثار من المحسنات المتكلفه الزائده وذلك علي حساب المعاني والمفردات ، كما ايضا ظهر ضعف الاسلور وركاكته ، لذلك كان لابد من عمل انتعاش له وإحياء له من جديد ، سوف نتعرف الان علي سبب التسميه بمدرسه الإحياء .

لماذا سميت مدرسه الإحياء بهذا الاسم

اطلق اسم مدرسه الاحياء والبعث   على الحركة الشعرية التي ظهرت في مصر في أوائل العصر الحديث، والتزم فيها الشعراء بنظم الشعر العربي على النهج الذي كان عليه في عصور ازدهاره، منذ العصر الجاهلي حتى العصر العباسي، فلنذكر سبب التسميه بهذا الاسم

  • اسم المدرسة الأدبية وسبب التسمية (مدرسة الإحياء) : سميت مدرسة الإحياء بهذا الاسم ؛ لأن البارودي أحيا الشعر العربي بعد موته في العصرين المملوكي والعثماني فهو قد أعاد الروح لجسم هامد فبعث فيه الحياة بعد أن فارقته أو كادت

من اهم وابرز ما تميز به شعر مدرسه الاحياء ، هو استلهام للماضي والعمل علي احياءه ، اتخاذ الشعر العربي الاصيل في القدم نقطة انطلاق نحو الشعر المعاصر، اضافه الي ان المدرسه سميت بالبعث والإحياء الكلاسيكية؛ لأنّها أعادت الحياة للشعر الكلاسيكي العربي التقليدي، بأغراضِهِ وصياغته وأساليبه اللغوية .