جلس علي بن ابي طالب رضي الله عنه في مكة بعد الهجرة بأمر من النبي صلى الله عليه وسلم وذلك ، عندما اشتد اذى الكفار على رسول ومن معه من المسلمين قرر الرسول صل الله عليه وسلم بأمر من الله تعالى الهجرة الي المدينة المنورة ،فوقع اختيار النبي الكريم على علي بن ابي طالب للنوم في فراشه ،ولمعرفة الحكمة من ذلك دعونا نأتي لاجابة سؤالنا .

اجابة السؤال (جلس علي بن ابي طالب رضي الله عنه في مكة بعد الهجرة بأمر من النبي صلى الله عليه وسلم وذلك ) هي:

هنالك حكمة عظيمة من اختيار الرسول صل الله عليه وسلم لعلي بن ابي طالب للنوم في فراشه ،ألا وهي رد الامانات الي أهل  قريش حيث كانوا يضعون أماناتهم عند النبي صل الله عليه وسلم ، حتى يبين لهم صدق وأمانة الدين الاسلامي .

وجدير بالذكر أن علي بن ابي طالب ابن عم رسول الله ، وأول من آمن من الصبيان ، وأول فدائي في الإسلام حيث فدى رسولنا الكريم بالنوم في فراشه ، وهنا نأتي لختام مقالنا هذا سائلين المولى عز وجل التوفيق والسداد.