قامت القوات التركية بالدخول الى الاراضي الليبية وبدون سابق انذار للحوكمة الليبية، وقد دارت الكثير من المعارك بين القوات المسلحة الليبية والقوات التركية على اثر هذا التدخل، مما دفع القوات التركية لطلب المزيد من التعزيزات الى ليبيا، فلحسب ما نقلته وكالات الاخبار من ليبيا فان القوات الليبية قد اوقعت الكثير من خسائر في الجيش التركي المتوغل في الحدود الليبية، وذلك ما دعى الى التساؤل عن مطامع تركيا في ليبيا، وما هي الاهداف التي تسعى الى تحقيقها تركيا في ليبيا، خاصة ان ليبيا ليست على حدود تركيا.

اهداف تركيا في ليبيا

تهدف القوات التركية الى التغلغل الى عمق ليبيا للسيطرة على حقول النفط والت اصبح اليوم هي المطمع الرئيسي لها وللكثير من الدول، فقد زعم الرئيس التركي رجب طيب اردوغان بان الهدف الرئيسي من دخول القوات التركية الى ليبيا هو الدواعي الامنية التي تهدف تركيا الى تحقيقها، وعلق الكثير من المحللين الاقتصاديين والسياسيين والعسكريين بان كل ما قاله الرئيس التركي رجب طيب اردوغان عارٍ عن الصحة، فتتواجد اهداف وابعاد تعمل تركيا على تحقيقها.

هنالك الكثير من بلدان المنطقة وبالإضافة الى الامم المتحدة قد تدخلت بيت تركيا وليبيا، وقد طالبت من تركيا توضيح الاهداف التي تسعى لتحقيقها، وهذا لتجنيب ليبيا من الوقوع في حرب اكثر مما هي عليه الان في الوضع الراهن، وجاء الرد التركي بان قوات حفتر هي من تسببت بدخول القوات التركية الى ليبيا، وانا باتت من القوى التي تهدد الامن التركي في سوريا و العراق، ولهذا ستستمر العمليات التركية في ليبيا الى حيتن الانتهاء من تحقيق جميع الاهداف.

مطامع تركيا في ليبيا

تقوم القوات التركية باستهلاك كمية كبيرة من الطاقة سنويا، ولا تمتلك تركيا موارد كافية لسد هذا الاستهلاك، وتقوم باستيراد موارد ونفط بقيمة 50 مليار دولار بالعام الواحد، ورغم كل عمليات التنقيب و التي تقوم بها في مدينة أنقرة، إلا أنها ما زالت من المناطق البحرية التابعة لها، ولذلك لا يوجد فيها أي ابار غاز أو بترول، وهذا ما دفعها في الجاري الى للتوغل في الاراضي الليبية والسعي الى السيطرة على الموارد الطبيعية فيها، فقد احدث اليوم هذا التوغل حالة كبيرة من التخوف من قبل جهاز الامن الدولي.