قصة تبين عاقبة الكذب - فهرس

قصة تبين عاقبة الكذب

     

محتويات

    سنسرد عَليكم قصة تبين عاقبة الكذب، حيثُ ستكون قصّة قصيرة وتضُمّ عَدد قليلًا من الشخصيّات وسنتعلَّم منها مجموعة من العِبر التي تُبيّن عاقبة الكذب وعاقبة الصدق، وتضُمّ القصة شخصيّة عمر والحاكم والعجوز والجنود، حيث تتمحور أحداث القصة حول هَذه الشخصيات الأساسيّة، وسيتمّ طرح القصة بأُسلوب مُبسَّط ليتمكن الطلاب والصغار من فهمِ مضمُونه والمغزى من القصة، وأحداث القصة هي من وحي والخيال ولا تمتّ للواقع بصِلة، نترُكَكم مع قصة تبين عاقبة الكذب لتستمتعوا بمطالعتها في هُدوء وصمت.

    قصة قصيرة تبين عاقبة الكذب

    كان هُناك رجل يُدعى عمر وكان هذا الرّجل يعيش في مدينة تورنتو، حيث كان هنا حاكم ظالم لا يحكُم بالعدل وكان ينهَب خيرات المدينة ويقتُل كل من يعارضه أو يحاول إثارة الناس على ظلمه، لكن عمر كان رجلًا صالحًا وكان يدعو الناس على محاربة الحاكم سرًا، لكنّه كان يُلاقي معارضة شديدة من الناس الخائفون عَلى أنفُسهم وعلى عائلاتهم الفقِيرة التي لم تكُن تملك مالاً لتشتري به الخبز، فكيفَ يشترون السلاح والدروع والأحصنة لمحاربة الملك الذي يملك الجنود المدججين بالسلاح، ولا يملكون قلبا رحيما يرأف بحال الناس فيعيثون بالمدينة فسادًا.

    لكن عُمر لم ييأس في يوم من الأيّام من أن يُحقّق حلمه في تحرير المدينة من قبضة هذا الحاكم الجائر، وفي أحَد الأيام سمع الملك عن هذا الشّخص الذي يقف السكان ضده فأمر بإحضاره وقع رأسه ليكون عبرة لمن يحاول أن يفعَل مثل فعلته، وفعلا عثر الجنود عليه في أحد الأزقة وفر هاربا مبتعدا عن المدينة، وفي طريق فراره والجنون خلفه قابل رجلا عجوز يعمل في هدوء بصناعة السبت والسلال، فطلب عمر منه ماجئا فقال له العجوز إختبئ تحت سعف النخل والقش فما أن إختبأ حتى وصل الجنود فسألو الجوز بصوت مرتف ألم ترا رجلا يفر من هذا، فقال العجوز وهو يبتم إنن يختبأ تحت القش، فسخر منه الجنود وقالو له لولى أننا في عجلة من أمرنا لدققنا عنقك ونصرفو مسرعين باحثين عن عمر في مكان أخر.

    فخرج عمر بعد رحيلهم منزعجا من تصرف العجوز الذي أفشى سره وأخبر الجنود عن مكان تواجده فضح العجوز قائلًا، لو كان الكذب ينجي فالصدق أنجى.

    فتعلم عمر هنا درسًا لن ينساه من العجوز الذي كان مثالًا على الصبر والصدق، فلو كذب العجوز على الجنود لقاموا بتفتيش المكان ولعثروا على عمر وبذالك تكون قد حانة نهايته.

    قصة تبين عاقبة الكذب


    الزوار شاهدو أيضًا

    تعليقات الزوار

      اترك تعليقاً