موضوع تعبير قصير عن الايثار بالعناصر - فهرس

موضوع تعبير قصير عن الايثار بالعناصر

     

محتويات

    توضيحات كبيرة بشَأن موضوع تعبير قصير عن الايثار بالعناصر نجدُها بما يخُص هَذا الخلق العظيم الذي يخص الإيثَار والذي يقصد به تقدِيم غيرك وآخرين مِن المؤمنين على نفسِك وذاتك في الأكل أو الشُّرب أو المال أو الرّاحة كذلك أو كُل ما أنعَم الله سبحانه وتعالى به على العباد، وليكون الإيثار أرفع الدرجَات في الجود وفي السخاء، وذلك لأنّ الإنسان حدّه يجود بالشياء فعلًا وهو محتاج بقُوّة إليه، وأمور كثِيرة نعلم بأنّها متصلة بما يخُصّ موضوع تعبير قصير عن الايثار بالعناصر والتي نتعرف عليها في سياق السطور الدنيا.

    موضوع عن الايثار

    قال الله عز وجل في محكم التنزيل “وَمِنَ النَّاسِ مَنْ يَشْرِي نَفْسَهُ ابْتِغَاءَ مَرْضَاةِ اللَّهِ وَاللَّهُ رَءُوفٌ بِالْعِبَادِ” وفي هذا دلالة واضحة من ربّ العزة أنّ الإيثار واحد من العناصر التي أمر بها العباد ليتحلّوا بها، وبالتالي فإنّ الأجر سيكُون من نصيب من ينصاع لهذا العنصر وهو الإيثار، في المقابل رُبّما يكون من الخطيئة أن يبتعد الإنسان المسلم على الإيثار، وذلك لأنّ ما أمر الله به سبحانه وتعالى يجب التحلي به قدر الإمكان، ويتضح رويداً رويداً أن الايثار له نتائج عديدة كان من أهمها التراحُم والحب والإيخاء والذي يعود على المجتمع المسلم بشكل فريد لا شبيه له بكل تأكيد.

    ومما يميز المجتع المسلم والمؤمن عمّن سواه هو أن المُجتمع المؤمن عادة ما ينحاز لما أمر الله عز وجل بل من عناصر سواء وردت في القرآن الكريم أو السُّنة النبوية الشريفة، وكان نصِيب الايثار أن ورد ذكره بامر في القرآن الكريم حيث قال رب الجلالة ﴿وَالَّذينَ تَبَوَّؤُا الدَّارَ وَالْإيمانَ مِنْ قَبْلِهِمْ يُحِبُّونَ مَنْ هاجَرَ إِلَيْهِمْ وَلا يَجِدُونَ في‏ صُدُورِهِمْ حاجَةً مِمَّا أُوتُوا وَيُؤْثِرُونَ عَلى‏ أَنْفُسِهِمْ وَلَوْ كانَ بِهِمْ خَصاصَةٌ وَمَنْ يُوقَ شُحَّ نَفْسِهِ فَأُولئِكَ هُمُ الْمُفْلِحُونَ﴾، وقال رسول الله الأطهر محمد ابن عبدالله ـ صلّ الله عليه وسلم ـ  “من آثر على نفسه آثره يوم القيامة بالجنة”.

    وها هنا لنعلم يا أعزائي أن خُلق الإيثار هو رأس لكل سعادة وعمود كبير لكل خلق طيب ورائع. وبدونه بكل تأكيد لن نقدر أن نسلك إلى سبيلاً إلى الله سبحانه وتعالى ليرضى عنا، من رب العزة مساعدة وعونا وتثبيتا على مقومات الحياة الكبيرة، حيث  ولو دققنا النظر قليلاً لوجدنا بكل قوة أن عدم توافر الإيثار وحده فقط كفيل قادر على أن يكون سبباً وجيهاً في هدم البيوت والمجتمعات وتشريد الأسر كذلك والضياع للكثير من الأمم بل وعداوة الخلق السمحة لبعضهم البعض، ومن هذا المنطلق يجب أن نتحلى كثيراً بهذا الخلق وهو الإيثار، ويجب على أولياء الأمور تعليم الأبناء مثل هذه الأخلاق حتى يكون الأبناء قادرين على تمثيل جيل جديد يؤثر على نفسه دوماً.

    موضوع تعبير قصير عن الايثار بالعناصر


    الزوار شاهدو أيضًا

    تعليقات الزوار

    • ماريا 4:00 م

      شكراً على الانشاء الرائع استفدت منه في الامتحان

    اترك تعليقاً