قصة حياة البابا كيرلس السادس مكتوبة - فهرس


قصة حياة البابا كيرلس السادس مكتوبة

محتويات


    قصة حياة البابا كيرلس السادس مكتوبة كاملة مُنذ طفولته مرورًا بترهبُنِه وانتقاله إلى مغارَته بعيدًا في الصحراء ووفاته التي أحزنت كُل من كَان يعرفهُ أو تمنّى لُقياه، حيث يُوجد العديد من الأمور التي يُشرفنى أن نتحدّث عنها في مسيرة حياته المشرفة.

    كان هذا الرجل مواظبًا على تعليمه وعبادته وعمله على الدوام، وقد كان مثالًا يُحتذى به من قِبل الكنائس كُلها، كما شهِد له بذلك البابا يوأنس الذي أُعجب بعلمه وأدائه، وأفصح يوأنس أن الكنسة ستنتفع بعلمه وغيرته وفضله، وسنأتي على ذكر تفاصيل أكثر عن حياته في السطور القليلة التالية.

    قصة حياة البابا كيرلس السادس

    اسمه عازر وقد وُلد ببلدةِ طوخ النصارى بمدينة دمنهور في جمهورية مصر العربية في يوم الجمعة 2 أغسطس عام 1902، وأبوه هو يوسف عطا المحب للكنيسة وناسخ كتبها ومنقحها المتفاني في خدمة أمه الأرثوذكسية حريصًا على حِفظ تراثها.

    ابتدأ عازر منذ طفولته المبكرة حبه للكهنوت ورجال الكهنوت فكان ينام على حجر الرهبان وكان من نصيبهم ولا سيما وأن بلدة طوخ كانت وقفٌ على دير البراموس في أن ذاك ولذلك اعتاد الرهبان زيارة منزل والده لِما عُرِفَ عنه من حُب وتفاني وتضلع في طقوس الكنيسة.

    وأحب  عازر الكنيسة وكان يقضي ساعات طويلة في غرفته يصلي و يقراء في الكتاب المقدس، وكان من عادة الاسرة كلها كل سنة ان يمضُوا اسبوع في بلدة ابيار خلال الاحتفال بعيد القديس مار مينا والذى كان شفيعًا للبابا كيرلس منذ صغره.

    وقد دخل الدير في يوم 27يوليو1927ميلادي، وتم ترسيمه راهبا سنة 1928م بسم الراهب مينا البراموسى ورسمه بدرجة القسيسية في 18يوليو 1931ميلادية و قد تتلمذ في رحاب الأباء الروحيين بالدير، ومنهم القمص عبد المسيح المسعودى فترعرع  فى الفضيلة وتعمق فى حياة التعبد والخلوة الروحية، كما وانكب على دراسة كتب الأباء الرهبان وسيرهم وقدمال الى الإنفراد بعيدا عن الدير بمغارة الانبا صرابامون سنة1932م  في الصحاء بعيدا وكانت سلواته كتابات القديس ماراسحق وقد زاره البابا يوأنس التاسع عشر فى مغارته الخاصة التي ترهبن فيها، واعجب البابا يوأنس بعلمه وشهد بتقواه وروحانيته وزهده وتمنى للكنيسة أن تنتفع بعلمه وغيرته وفضله.

    ويوجد العشَرات من الكُتب التي كتِبَت لتسجل معجزات وظهورات البابا كيرلس السادس المتعددة والكثيرة التي تتحف مسيرة حياته.

    تنيّح البابا كيرلوس السادس في تاريخ 9مارس1971 واجلسوه داخل الكاتدرائيه القديمة على كُرسي مارمرقس وهو يرتدي ثيابا بيضاء اللون و قد كان تاجه على رأسه، وحضر تنيحه ما يقارب من مليون شخص، وقد حضروا لإلقاء النظرة الأخيرة على أبيهم المحب لهم وللجميع وهنو محبوب منهم أيضًا، واليوم جثمانه المقدس متواجد في دير مار مينا بجوار قديسه المحبب.


    قصة حياة البابا كيرلس السادس مكتوبة


    الزوار شاهدو أيضًا

    تعليقات الزوار

      اترك تعليقاً