نص وصفي عن الام جميل ومُتكامل العناصر، حيثُ أنّ الأم مِن أعظم النعم التي أنعَم الله سبحانه وتعالي بها علينَا، وهي التي قامَت بتربيتنا وتنمية ثقافتنا وازدهارنا بين أفراد المجتمع، فإنّ للأم دور كبير وفعّال في المجتمع، وهي تُمثّل نصف المجتمع، وهي من أسباب تواجدنا في هذا الدنيا بعد الله عز وجل، ولا تُقدّر جُهودَها بثمن، فهي التي حمَلت وأنجبت وربّت وعلّمت، فمهما تحدّثنا عنها لا نستطيع أن نصف جزء من دورها وفضلها علينا.

لقد حثّنا الإسلام على ضرورة اتباعها وطاعتهما وبرّها في الحياة الدُنيا، ولا نقهرها أو ننفر في وجوهها، لأنّ رضا الله من رضا الوالدين، حيثُ قَال الله عز وجل في مُحكم آياته: “وَقَضَى رَبُّكَ أَلاَّ تَعْبُدُواْ إِلاَّ إِيَّاهُ وَبِالْوَالِدَيْنِ إِحْسَانًا إِمَّا يَبْلُغَنَّ عِندَكَ الْكِبَرَ أَحَدُهُمَا أَوْ كِلاَهُمَا فَلاَ تَقُل لَّهُمَآ أُفٍّ وَلاَ تَنْهَرْهُمَا وَقُل لَّهُمَا قَوْلاً كَرِيمًا (23) وَاخْفِضْ لَهُمَا جَنَاحَ الذُّلِّ مِنَ الرَّحْمَةِ وَقُل رَّبِّ ارْحَمْهُمَا كَمَا رَبَّيَانِي صَغِيرًا” صدق الله العظيم.

فإنّ لبرّ الوالدين أجرٌ عَظيم عند الله سبحانه، فمِن حُقوق الوالدين علينا أن نَحترمَهُم ونرفع من شَأنِهم في المجتمع، وأن نُطيعهم ولا نعصي لهم أمرًا، ونُلبّي كافّة احتياجاتهم بشكلٍ عام، ومن أهمّ الأمور التي يجبُ عَلينا أن نتبعها مع الوالدين هي الكلمة الطبية التي تخرج من صَميم قلوبنا تجاههم، لنيل رضاهم علينا، فوالله يا إخوتي إنّ غضب الوالدين لأمر صعب جدًا وله عواقب وخِيمه من الله ورسوله، فرقق قلبك أخي المسلم على والديك حتى تنال الأجر العظيم من الله عز وجل، ولا تحسب بأنّك مُخلّد في هذه الدنيا، فالدنيا فانِية، وكما تُدين تُدَان، فأحسِن التصرّف من والديك وعاملهما معاملة حسنة، وترحم عليهم دومًا، وحاول قدر المستطاع ارضاهما.

ولقد حثنا خاتم الانبياء والمرسلين سيدنا محمد صلّى الله عليه وسلم على أهمية وفضل الوالدين وبالأحرى فضل الأم علينا، حيث في الحديث الصحيح إن رجلًا جاء الى رسول الله صلى الله عليه وسلم، فقال يا رسول الله من أحق الناس بحسن صحابتي ؟قال  أمك، قال  ثم من ؟ قال  أمك، قال ثم من ؟ قال أمك، قال ثم من ؟ قال أبوك، فيبرهن هذا الحديث الشريف على مدى اهمية الام مشددا نبي الله علي دورها وعظمتها في حياتنا، وختاما نسأل الله العلي القدير ان تكون قد استفتم من هذا فهرس واخذ العبرة والموعظة الحسنة من الام وفضلها في حياتنا.