اضرار عشبة عباءة السيدة، وهِي نبات عشبي من فصِيلة الورديات، ساقها تكون مكسُوة بشُعيرات دقيقة ومَبرُومة الشّكل، أوراقها تُشبه أسنان المِنشار وتتألف من 7 الى 9 أصابع، وأزهارها صفراء اللون صغيرة مشربة بالخضرة، تنبُت عشبة عباءة السيدة في الأحراج والمروج، وفي أطاف الأفنية المُتواجدة على سفوح الجبال، تنشر هذه العشبة في بلاد المغرب العربي وجنوب أوروبا، تدخل عشبة عباءة السيدة في تركيبات العديد من المنتجات الدوائية، ويتمّ استعمال هذه العشبة كوصفة طبيعيّة لعلاج بعض الأعراض المرضيّة وخصوصًا عند السيدات، في هذا فهرس سنُطلعكم على اضرار عشبة عباءة السيدة.

محتويات عشبة عباءة السيدة

تشتمل عشبة عباءة السيدة على العديد من العَناصر المُهمّة في الاستعمالات الخارجية وتحديدًا العلاجية، نوجزها لكم في النقاط الآتية:

  • زيت طيار
  • حمض السالسليك
  • ومواد صابونية
  • وفيتو سترولات
  • وعناصر مرة
  • الجزء المستخدم : الأجزاء الهوائية.

استعمالات عشبة عباءة السيدة الطبية

تدخُل عشبة عباءة السيدة أو رجل الأسد في الاستخدامات الطبية والعِلاجية، كما تُستعمل في تركيبات العديد من الأدوية المُصنّعة:

  • تُستعمل لمعالجة التهاب المهبل عند النساء؛ بحمام مقعدى من مغلى رجل الأسد بالإضافة إلى كنباث الحقول وذنب الخيل وتبن الشوفان ولحاء قشر البلوط بنسب متساوية. – يشرب المستحلب أو المنقوع لحالات الإسهال والتهاب المعدة والأمعاء
  • ويصنع منها مرهم وصبغة لعلاج الحك المهبلى عند السيدات.
  •  لا تُستعمل أثناء الحمل لأنه منشط للرحم .
    ينصح باستشارة طبيب في حالات النزيف الرحمي.
    عباءة السيدة أو رجل الاسد تخفف الوزن وذلك بشرب مغلي رجل الاسد بمعدل ملء ملعقة كبيرة حيث توضع في ملء كوب ماء مغلي وتترك لمدة عشر دقائق ثم تشرب بمعدل ثلاثة اكواب يومياً كما يستعمل رجل الاسد أيضاً للمرأة النفساء وذلك لمنع الإفرازات المهبلية وارتخاء الرحم أو البطن.
  • تستعمل لعلاج الإسهال والنزيف الداخلي وارتخاء الرحم والبطن بعد الولادة والإجهاض المتكرر أي ان رجل الأسد خاص بالأمراض النسائية ويوصف أيضاً لمعالجة السمنة والبول السكري، ويؤخذ عادة ملء ملعقة على معلقة كوب ماء مغلي ويترك لمدة عشر دقائق ثم يصفى ويشرب والمدة العلاجية اربعة اسابيع فقط، وليس هناك اضرار إذا اتبعت التعليمات وعدم تعدي الجرعة المحددة مرة واحدة في اليوم.

اضرار عشبة عباءة السيدة

على الرّغم من فوائد عشبة عباءة السيدة الكثيرة، إلّا أنّ لها مضار صحية عديدة، ومن أهَمّ هَذه الأضرار:

  •  تنشط انقباضات الرحم، مما يزيد من الطلق ووجع الولادة.
  • قد تسبب الإجهاض.
  • كما ينصح بعدم تناولها من قبل ‏المرأة في فترة الحيض، لأنها تكون أكثر حساسية من الفترات الأخرى.‏
  • تؤدي إلى تغيير طعم حليب المرضعة، مما يؤدي إلى امتناع الرضيع عن الرضاعة الطبيعية المفيدة لقوامه ولصحته، ‏فبالتالي تساهم في إضعاف بنية الطفل.‏ ‏
  • تساهم في حدوث تفاعلات عند تناولها مع بعض الأدوية كأدوية الحساسية والمعدة. ‏
  • تزيد من تقرحات المعدة وحموضتها؛ وذلك لاحتوائها على نسبة عالية من الأحماض الدهنية.‏
  • كما وينصح بعدم استعمال أية عشبة من قبل المرضى الذين يعانون من الأمراض المختلفة، إلا باستشارة الطبيب ‏المعالج؛ حتى لا تؤدي إلى تدهور صحة المريض وتدميرها.‏