اسماء الانبياء والرسل بالترتيب - فهرس

اسماء الانبياء والرسل بالترتيب

     

محتويات

    أرسل الله سبحانة وتعالي الرسل والأنبياء لهداية الناس والدعوَة إلي الله عز وجل والصلاح في الأرض والعمل على نشر الدين الإسلامي في الأرض، وجميعنا تعلّمنا في المرحلة الدراسية والقصص النبوية، والمليئة بالعِبر الدالة على عظمة وأهميّة الدين الإسلامي، وقد بَعث الله سبحانة الأنبياء حاملين لنا العديد من الرسائل السماوية التي تعلّمنا منها ما هُو مُحلّل وما هو مُحرّم علينا، والإيمان بالرسل من أركان الإيمان الخمسة، وهِي الإيمان بالله وملائكته وكُتبه ورسله واليوم الآخر والقدر خيره وشره، وفي هذا فهرس سنُطلعكم على اسماء الانبياء والرسل بالترتيب.

    بالترتيب اسماء الانبياء والرسل

    في هذا المَقال سنُطلعكم بالترتيب على اسماء الانبياء والرسل مُنذ نزول سيدنا آدم عليه السلام على الأرض، هو وأُمّنا حواء، إلي خاتم الأنبياء والمرسلين سيدنا محمد عليه أفضل الصلاة والسلام، كما وسنذكُر لكم قصة كل نبي على حدى نتمنى أن تستفادوا بها.

    سيدنا ادم عليه السلام

    آدم عليه السلام، هُو أوّل نبي أنزله الله سبحانة وتعالي على الأرض، وهو سَيّد الخلق وأوّلهم، وجميعنا قرأ قِصّة سيدنا آدم عليه السلام التي وردت في سورتي البقرة والأعراف، حيثُ خَلقه الله تعالى من تُراب، ثُمّ نفخ فيه من روحه وأمر الملائكة والشيطان أن يسجدوا له، سجَد الملائكة وأبى الشيطان تكبرًا، ثم خلق له زوجته حواء ووسوس لهما الشيطان فأكلا من الشجرة التي نهاهُما الله عنها فأنزلهما الله من الجنة إلى الأرض، ومن هنا ابتدأت البشرية، ولهذا لُقب بأبو البشرية، ويقال أنه عاش ألف عام.

    سيدنا ادريس عليه السلام

    سيدنا إدريس عليه السلام هو ثاني نبي بعثه الله عز وجل على الأرض بعد سيدنا آدم عليه السلام، ومَكث في الأرض 865 سنة، وهُو أوّل الخلق الذين خطو بالقلم، ورفعة الله سبحانة وتعالي إلي السماء الرابعة.

    سيدنا نوح عليه السلام

    نوح علة السلام لقب بشيخ المُرسلين، وهو مِن الرُّسل الملقبين بأولي العزم، كما وذكر سيدنا نوح عليه السلام عدد مَرّات في القرآن الكريم، في سورة الأعراف، ويونس، وهود، والأنبياء، والمؤمنون، والفرقان والشعراء، والصافات، والقمر، كما توجد سورة في القران الكريم تحمل اسم سيدنا نوح في الجزء التاسع والعشرين، وجميعنا نعلم قصة سيدنا نوح علية الصلاة والسلام التي اشتهرت في جميع المراحل التعليمية، وهي قصة السفينة التي ذكرت في سورة الكهف.

    سيدنا هود عليه السلام

    عاش هود عليه السلام (464)عام، أرسله الله سبحانة وتعالى لهداية قوم عاد، حيثُ كان الله يعطيهم كل ما يَتمنّوه، لكنهم لم يُؤمنوا بالله فأرسل الله عز وجل لهم سيدنا هود لهدايتهم، ولكنهم كذّبوه فأهلكهم بريح صرصرٍ عاتية، هناك سورة في القران تحمل اسم سيدنا هود تقع في نهاية الجزء الحادي عشر، وبداية الجزء الثاني عشر، ودفن في حضرموت والله أعلم.

    سيدنا صالح عليه السلام

    أرسل الله عز وجل صالح عليه السلام لقوم ثمود، الذين طَغوا في البلاد ونشرو الفساد والكفر، ويذكر أنّ قَوم ثمود كانوا قانطين في منطقة تفصل بين المملكة العربية السعودية والمملكة العربية الهاشمية الاردن، وكانت بلادهم تتمتع بالتمدن والبنيان، ولكنهم كانوا جاحدين بنعم الله وبتوحيده، وقد طلبوا من سيدنا صالح بأن يثبت لهم أنه نبي فأحضر لهم ناقة، وطلب منهم ألاّ يمسوها بسوء، ولكنهم خالفوه وقتلوا الناقة، فأرسل الله عقابه عليهم، وبقي سيدنا صالح والذين آمنوا به في ديارهم.

    سيدنا لوط عليه السلام

    ارسل الله سبحانة وتعالي سيدنا لوط ليدعوا قومه لعبادة الله والدخول في الاسلام، وأن يعودوا لفطرتهم السليمة التي خلقهم الله عليها، ولكن شوهوها بأفعالهم، فكانوا مشهورين بأنّهم قوم يأتون الفواحش، وينتهكون الأعراض ويعتدون على المحرمات، حيث اشتهروا باللواط، فكانُوا كما ذكرهم القرآن يأتون الرجال شهوة من دون النساء.

    سيدنا ابراهيم الخليل عليه السلام

    لُقّب سيدنا إبراهيم بأبي الأنبياء وهُو من أُولي العزم الخمسة، وتوجد سورة في القرآن باسمه تقعُ في الجزء الثالث عشر، أوجد الله عز وجل لسيدنا إبراهيم مكانة مُختلفة عن باقي الأنبياء والرسل، فجعله الله إمامًا للناس وشرّفه هو وابنه إسماعيل ببناء الكعبة، واستجاب له دعوته حين دعا الله سيدنا إبراهيم بإرسال رسول يعلم الناس ويدعوهم إلى الله، فجاءت رسالة سيدنا محمد مُتممّة لرسالة إبراهيم وتحقيقاً لدعوته.

    سيدنا اسماعيل عليه السلام

    إنّ سيدنا إسماعيل عليه السلام هُو إبن سيدنا إبراهيم مِن زوجته السيدة هاجر، وصفه القران بالحليم، وهُو أول من تَكلّم اللغة العربية، وكان سيدنا إسماعيل مع والدته حين تركهما سيدنا إبراهيم في مكة، ومَعهم القليل من الزاد حتى نفذ، مما جعل السيدة هاجر تسعى بين الصفا والمروة بحثاً عن شيئ يسد رمق ابنها، ففجر الله لها عين ماء زمزم.

    سيدنا اسحاق عليه السلام

    هو إبن سيدنا إبراهيم من زوجته سارة، وكانت الملائكة قد بشّرت السيدة سارة بولد غلام عَليم وهي طاعنة في السن، عاش اسحاق عليه السلام 180 عام ودفن مع أبيه إبراهيم في مدينة الخليل.

    سيدنا يعقوب عليه السلام

    إنّ سيدنا يعقوم علية السلام هو والد سيدنا يوسف عليه السلام، وقد أُصيب بالعَمى عندما فقد إبنه يوسف، وأرسلة الله نبيا لقوم إسرائيل، حيثُ ذُكر في القرآن في ثلاث قصص، الأولى عندما بشّرت الملائكة سيدنا إبراهيم وزوجته سارة بقدومه، أيضًا عندما ذكر الله تعالى وصيّة سيدنا يعقوب عند وفاته في القرآن في سورة البقرة، وحين ذكره الله في سورة يوسف ولكن بالإشارة إلى اسمه دون ذكره.

    سيدنا يوسف عليه السلام

    إنّ سيدنا يوسف علية السلام هُو إبن سيدنا يعقوب، وكان لقبهُ الصديق، كما سمَّاه النبي عليه السلام الكريم إبن الكريم إبن الكريم إبن الكريم، يوسف بن يعقوب بن اسحق بن إبراهيم عليهم السلام أجمعين، سيدنا يوسف أُوتي شطر الجمال، وتوجد سورة في القرآن تحمل اسمه في الجزء الثالث عشر، كان سيدنا يوسف هو المفضل لدى أبيه من ضمن أحد عشر ولداً، ممّا أثارغيرة إخوته فرموه بالبئر، ثمّ التقطته امرأة العزيز واتخذته غلاماً لها حتى كبر، فراودته عن نفسها بالفاحشة فرفض ذلك فألقت به سجيناً سنوات طويلة، ثم خرج من السجن حين طلب الملك منه تفسير حلم وصدق في تأويله، فاستخدمه عنده ثم أصبح عزيز مصر.

    سيدنا شعيب عليه السلام

    ارسل الله سبحانة وتعالي سيدنا شعيب لقوم مدين، فدعاهُم لعبادة الله وحده وحثّهم على اتّباع الدين الإسلامي الذي شرّعه الله في الأرض، وأمرهم بالعدل ونهاهم عن الظلم، فكانوا لا يُوفّون الناس حقوقهم وينقصون المكيال، كما كانُوا يعبدون الأيكة، إلا أنّهم رفضوا وأصروا على استكبارهم وجحودهم بالله بالرغم أنهم كانوا يعيشون في رغد ونعيم، فأرسل الله عليهم الرجفة وزلزلهم حتى أصبحوا هامدين.

    سيدنا ايوب عليه السلام

    كان أيوب عليه السلام كثير المال واسع الغنى، ورزقه الله بذرية كبيرة، ثُمّ إبتلاه الله كسائر الأنبياء ولكِن بلاءه كان في جسده فلا تُوجد بُقعَة من جسمه إلاّ وبها مرض، وابتلاه في أبنائه فرحلوا عنه، وابتلاه في ماله حتى خسر جميع ماله، ولكنه صبر صبراً جميلاً كما وصفه القرآن، ثُمّ كشف الله عنه البلاء ورد إليه ماله وصحته وذريته.

    سيدنا ذو الكفل عليه السلام

    اختلف في العديد من الروايات إذا كان ذو الكفل نبيًا أم كان رجلًا صالحًا، ولكن على الأغلب بمَا أنّ تَمّ ذكره في سورة الأنبياء فتمِيل بعض الروايات إلّا أنّه نبي والله تعالي أعلى وأعلم.

    سيدنا يونس عليه السلام

    سيدنا يونس عليه السلام، له سورة في القرآن تحمل إسمه في الجزء الحادي عشر، أرسله الله إلى قوم نينوى في العراق وهُم أهل المُوصل، فدعاهم لتوحيد الله ونصحهم ووعظهم، ولكنّهم أصروا على كفرهم، شعر سيدنا يونس باليأس فهجرهم وتوعدهم بالعذاب بعد ثلاث ليال، فشعروا بالذنب اتجاه نبيهم وتابوا وندموا فرفع الله عنهم العذاب.

    سيدنا موسى عليه السلام

    إنّ سيدنا موسى بن عمران عليه السلام يُلقّب بكليم الله، شقيقه النبي هارون، وأرسل الله سيدنا موسى لبني اسرائيل بكتاب التوراة، وأيّده بمعجزات عديدة عند مواجهة فرعون وأعوانه.

    سيدنا هارون عليه السلام

    إنّ سيدنا هارون بن عمران عليه السلام هُو الأخ الأكبر لسيدنا موسى والسيدة مريم، عاش مع سيدنا موسى وقت الفراعنة وتَصدّى لهم مع سيدنا موسى، كان فصِيح اللّسان كما وصَفه القرآن في سورة طه، آزر سيدنا موسى وشدّ عضده عاش هارون عليه السلام 122 سنة وتوفي في أرض التيه في سيناء.

    سيدنا الياس عليه السلام

    إنّ سيدنا إلياس بن ياسين عليه السلام، وُلد من هارون شقيق موسى عليهم السلام، ويُسمّى عند الاسرائيليين إيليا، بَعثه الله سبحانه لبني إسرائيل بعد النبي حزقيل عليه السلام، وكانُوا حينها يعبدون صنمًا يُدعى بعلًا، فدعاهم الى الحق والتوحيد، وعبادة الله وحده، ولكنهم أصرّوا على كفرهم.

    سيدنا اليسع عليه السلام

    جاء اليسع عليه السلام بعد الياس عليه السلام مُباشرة لبني اسرائيل، ودعاهم أنّ يتمسكوا بمنهاج سيدنا الياس وشريعته، إلّا أنّه قوبل بالرفض.

    سيدنا داود عليه السلام

    داود عليه الصلاة والسلام ينتهِي نسبه إلى سيدنا إبراهيم، هُو نَبيّ ورسول إلى بني إسرائيل، أنزل الله عز وجل عليه كتاب الزابور في عمر الأربعين، كما أتَاهُ الله من فضله وملكه العظيم وأيضًا أوتي مزامير داوود فكان حسن الصوت، فحين يرخم ويصدح برقائق وعظات الزبور كانت الجبال والطيور يسبحون بحمد الله حين يستمعون له.

    سيدنا سليمان عليه السلام

    هو سليمان بن داود، ينتهي نَسبه لسيدنا ابراهيم، أرسله الله الى بني اسرائيل، وقد اشتهر بملكه الواسع وسلطانه العظيم، الذي لا ينبغي لأحد من بعده، ذكر اسمه في العديد من الآيات في القران والتي تبين فضل الله عليه وعلى أبيه داوود، عُرف بذكائه وفطنته وحسن التدبير، فقد استلم الملك وعمره اثنتي عشرة سنة.

    سيدنا زكريا عليه السلام

    يُذكر أنّه ينتهي نسب زكريا عليه السلام لسيدنا يعقوب عليه السلام، ذكرت قصة سيدنا زكريا مُفصّلة في سورة مريم، كما وردت في آل عمران والأنبياء، ألحّ سيدنا زكريا بالدعاء بأن يرزقه الله الولد رغم تقدم سنه ليس لأجل رغبة دنيوية، إنما من أجل الحفاظ على الدين، فاستجاب الله له، ورزقه بالنبي يحيى ليحافظ على إرث النبوة.

    سيدنا يحيى عليه السلام

    يحيى بن زكريا عليه السلام، أتاه الله الحكم والنبوة وهو صغير، استجابة لدعوة والده زكريا، كان النبي يحيى عليه السلام ملازماً للمحراب، عاشقاً للدين والعلم، ورُزق الحكمة وحسن العقل والترجيح. ويقال أنه عاش في زمن سيدنا عيسى.

    المسيح عيسى بن مريم عليه السلام

    هو النبي والرسول عيسى بن مريم رسول الله، أرسله الله إلى بني إسرائيل، ودعا قومه إلى توحيد الله، أتاه الله عدة معجزات في زمنه منها إحياء الموتى، ونفخ الروح في الطير، يشفي الأكمه والأبرص، لم يؤمن به سوى البسطاء من قومه، رُفع سيدنا عيسى إلى السماء وسوف ينزل إلى الأرض حين يشاء الله ذلك.

    سيدنا محمد بن عبد الله علية الصلاة والسلام

    هو خاتم النبيين والمرسلين عليه افضل السلام، وهو المُلقّب بابو القاسم، وهو يتيم الام والاب، ولقد ارسله الله سبحانة وتعالي الى كافة البشر، وجعل طاعة رسول الله مقرونة مع طاعة الله في العديد من الايات، ولقد ولد رسولنا الكريم في 12 ربيع الاول من عام الفيل.

    اسماء الانبياء والرسل بالترتيب


    الزوار شاهدو أيضًا

    تعليقات الزوار

      اترك تعليقاً