علاج الامساك وطرق الوقاية منه - فهرس

علاج الامساك وطرق الوقاية منه

     

محتويات

    علاج الامساك، أو ما يُطلَق عليه بعُسر التغوّط، وهُو يتمثّل في صعوبة تمرِير التغوط والحركة النادِرة للأمعاء، والإمساك يكُون نتيجة صُعوبة تمرير الغازات أو إنحشار البراز، والذي قد يُسبّب انسداد معوي يُهدّد حياة الشخص المصَاب، وذكرت دراسان أنّ نسبة الإصابة بالإمساك بين الناس تكون من 2 الى 30 %، والإمساك هو حالة لها أسباب كثيرة، وهنَاك نوعين مُهمّين هما: العبور البطئ بالقولون، وانسداد التغوط، حيثُ يوجد حوالى 50% من الأشخاص المصابين بالإمساك لديهم اسنداد بالتغوط، أو العُبور البطئ في القولون والذي يَنتُج عن التغيير في النظام الغذائي، والآثار الجانبية عند تناول الادوية، في هذا فهرس طرق علاج الامساك والوقاية منه.

    ما هو الامساك

    هُو وجود صعوبة كبيرة في إخلاء وتنظيف الأمعاء، بشكل منتظم من البراز.

    اسباب الامساك

    يوجد أسباب كثيرة تُؤدّي للتعرض للإصابة بظاهرة الإمساك يغفل عنها الكثير من الناس،  هنا يُمكنكم الاطّلاع عليها وأخذها بعين الاعتبار للحد من الإصابة بالإمساك.

    • أسباب تعود لعيوب خلقية.
    • أسباب أولية أو أسباب ثانوية.
    • الأسباب الأكثر شيوعًا للإمساك هي أسباب أولية والتي لا تشكّل خطرًا حياتيًا
    • أما عند كبار السن، فقد تشمل الأسباب:
    • استهلاك كمية غير كافية من الألياف الغذائية.
    • استهلاك سوائل غير كافي.
    • انخفاض النشاط البدني.
    • أعراض جانبية لأدوية.
    • قصور الدرقيّة.
    •  انسداد ناجم عن سرطان القولون.

    اعراض الامساك

    عِدّة أعراض تظهر على الشّخص تُؤكّد إصابته بظاهرة الإمساك نذكُرها لكم في النقاط الآتية:

    • اصفرار الوجه.
    • اكتساء اللسان بطبقة لها طعم كريه.
    • الصداع.

    طرق الوقاية من الامساك

    سنتعرّف هنا على أهمّ الخطوات والإجراءات المهمة، التي تحدّ من الإصابة بظاهرة الامساك، ومن أهمّها:

    • اكل ما لا يقل عن 38 غرام من الالياف الغذائية يوميا، وهي متوفرة بكترة في الفواكه والخضر.
    • الصيام لمدة 3 ايام، والافطار بأغذية غنية بالالياف الغذائية.
    • أيضا يمكن الاستعانة بمكملات الألياف فإن لها دورا كبيرا في الحد من الإمساك.
    • شرب الماء بكمية كافية، يجب على الشخص العادي شرب 1.5 الى 2 لتر يوميا.

    طرق علاج الامساك

    لا يحتَاج علاج الامساك لأدوية وعقاقير ومُراجعة الطبيب، وإنّما يُمكن التخلص منه من خلال عدة خُطوات وإجراءات يُمكنكم اتباعها:

    • تنظيم الغذاء.
    • مزاولة الرياضة، لتنبيه الكبد كي يقوم بإفراز الصفراء التي تساعد العفج على هضم الطعام بشكل جيد.
    • إدخال المواد النباتية في الطعام (حساء الخضار)، الخبز الأسمر، الخضروات الطازجة.
    • احتساء كميات كبيرة من الماء.وتناول الخس، تناول ملين بسيط في حالات الإمساك المزمنة.
    • كذلك من اجل علاج الامساك لمن هم يعانون من الإمساك المزمن عليهم تجني الأطعمة والأشربة المسببة للإمساك كالمواد الغذائية التي تحتوي على نسب عالية من السكر، مثل الحلوى أو الكعك، وكذلك الكثير من الجبن، الخبز الأبيض، الأرز الأبيض، والبيض المسلوق، الأطعمة المقلية مثل البطاطس المقلية، الكعك، وحلقات البصل، الأطعمة المخبوزة بكثافة، منتجات الألبان مثل الزبدة والآيس كريم والجبن والزبادي، اللحوم الحمراء.
    • أما من يعانون من الإمساك الخفيف أو المتوسط فالموز اختيار ملائم له، ويمكن اخذه مع الحليب الدافئ.
    • كذلك من الأشياء التي تساهم في علاج الامساك تناول الخوخ، لاحتوائه على نسبة كبيرة من الألياف، علاوة على السوربيتول وهو سكر يعمل على تخفيف الإمساك بشكل طبيعي والسوربيتول كذلك ليس معالجًا للإمساك فحسب، وإنما هو كذلك منشط للقولون، حيث يساعد في تقليل وقت عبور البراز وبالتالي يقلل من خطر حدوث الإمساك، إذا كنت لاترغب في ملمس الخوخ أو طعم الخوخ، فعصير الخوخ قد يكون خيارًا أكثر قبولًا.
    • الاكثار من شرب المشروبات مِتل العصائر وتجنب العصائر التي تمتلئ بالسكريات فهي تؤدي إلى تفاقم الإمساك.
    • على من يواجه نوبات من الإمساك متكررة أن يضاعف استهلاك المياة عن المعدلات المعتادة لفترة تتراوح مابين 3 إلى 4 أيام وذلك بتناول كوب كبير في الصباح والانتظام طول اليوم، وبصفة عامة فالإنسان بحاجة إلى تناول  10 أكواب من الماء الدافئ يوميا، فالمياة هي واحدة من أفضل السوائل التي تطرد النفايات والسموم من الجسم، فهو حياة وعلاج وطعام وشراب.
    • التخفيف أو الامتناع عن الكافيين لأنه يؤدي إلى جفاف المعدة مما يسبب الإمساك، بل وأمراض كثيرة من أمراض الجهاز الهضمي.
    • من الأشياء المهمة التي تؤدي الى علاج الامساك تغيير نمط الحياة، فالحياة أحياة وما تتطلبه من سرعة وعمل قد لا تتيح للإنسان الفرصة للانتظام في عملية دخول المرحاض، مما يؤدي إلى وجود الأطعمة في المعدة لفترات طويلة، مما سيبب عملية الإمساك المزمنة، فلابد من تنظيم هذا الأمر وترتيب حياتك على أخذ راحة بين الأعمال للدخول للمرحاض بشكل منتظم، فهذا من شأنه أن يفرغ المعدة بشكل منتظم، ويقلل من احتمالات الإصابة بالإمساك.
    • القيام بتمارين رياضية على الاقل المشي السريع لمدة نصف ساعة يوميا او ساعة كل يومين.
    • لدى دخولك المرحاض ينبغي عليك إما أن تجلس القرفصاء، إذا كان ذلك ممكنًا وغير مؤلم لك، وإلا تضع قدميك على مسند فهذا أفضل بكثير وأدعى إلى تحريك المعدة والأمعاء، أما الجلوس متدليا فهذا يصعب من تحريك المعدة، ومن ثَمّ يستمر الإمساك بل سيتضاعف، وسيزداد الإحساس بتقلصاته، وانقباض البطن بسببه.
    • إذا استمرت مُشكِلة الإمساك، أو تفاقَمت واستمرت على وتِيرة واحدة دون تحسن لفترة من أسبوعين إلى ثلاثة أسابيع، فينبغي التحرك، واتخاذ إجراءات وتدابير وخطوات كافية لعلاج الامساك، وذلك باستشارة الطبيب المُختصّ، لصرف الملينات الكافية واللازمة لعلاج الامساك؛ لأن ترك الإمساك بدون علاج فترة طويلة بدون علاج ناجع وناجح، فإنّ ذلك قد يكون إنذارًا بحدوث أمراض خطيرة بالجهاز الهضمي وتلف الأمعاء والقرحة المعدية أو المعوية، نتيجة لتحجر الأطعمة وتيبسها بالمعدة والأمعاء.

    علاج الامساك وطرق الوقاية منه


    الزوار شاهدو أيضًا

    تعليقات الزوار

      اترك تعليقاً