خواطر ايمانية رائعة - فهرس


خواطر ايمانية رائعة

محتويات


    لا حياة بلا إيمان ولا حَياة بلا شَغف بحب الله، وهذا الحب يأخُذ عِدّة أشكال قد يعلمها البعض وقد لا يعلمها، ولكِن في المُحصّلة يبقى الحديث مع خواطر إيمانية رائعة واحد، وهو الإيجاب والخضوع لمثل هذه العبارات التي ترسُم في جنباتها الكثير من القوة والكثير من الجمال المُميّز الذي بين الفَيْنةِ والأخرى تتمحور العديد من كتاباته حول ما تطرحه هذه العبارات السامِية ذات الصبغة الدينية الخالدة بخُلود أثرها الإيجابي على كُل آنٍ وفي كُل المفترقات الغير بائدة كسائر العبارات، وما أجمل حُلل خواطر ايمانية رائعة ذات الجمال الباهر.

    خواطر ايمانية رائعة فيس بوك

    والفيس بوك بيدر من بيادر الجمال لنشر وإذاعة أجمل الخواطر الإيمانية التي تتحدث عن العبرة الفتّاكة في كُل الأحداث وردها إلى الدين.

    • كُن على يقين أن هناك شيء ينتظرك بعد الصبر، ليبهرك و ينسيك مرارة الألم! ذلك وعد رّبي “وبشّر الصّابرين”.
    • يا مَن يشتري الدار الفردوس يعمرها بركعة في ظلام الليل يخفيها.
    • ما جلس قوم يذكرون الله عزّ وجل إلا حفَّتْهم الملائكةُ وغشيتْهم الرحمة ونزلتْ عليهم السكينة وذكرهم اللهُ فيمن عنده .. اللّهم اجعلنا منهم يا رب.
    • عمر هذه الأمة قصير لكن أبواب الخير كثيرة والأعمال مُضاعفة.
    • ​​​​​​​بالاستغفار، ستَسعٌدون وسَتنعٌمون وسترَزقون، مِمن حيث لا تَعلمون .. أسَتغفرالله العظيَم وأتوب إليه.
    • فرصة ذهبية لتكفير الذنوب ومحو السيئات ومضاعفة الحسنات .. صيام عرفة.
    • سُبحان الذي إذا ذكرته ذكرك، وإن شكرته زادك، وإن توكلت عليه كفاك .. لا إله إلا أنت سبحانك إني كنت من الظالمين.
    • رَفع الله قدرك وبلّغك شهرك المحرم الذي أحبه ربك ودمتم من يحبك.
    • أحياناً نضحك والهموم تلف بنا من كل جهة، ليس لأننا عديمي الإحساس ولكن لأننا نملك أنفس تؤمن بأن بعد العسر يسراً.
    • عندما تبحث عن النور في زمن الظلمة أدعوك لقراءة سورة الكهف يوم الجمعة.
    • لن يموت الإنسان إلا بين صلاتين: بين صلاة أداها وصلاة ينتظرها، فإذا استشعرت في أثناء الصلاة أنها قد تكون آخر صلاة تؤديها .. خشعت أكثر.
    • قمة السعادة أن تجمع بين سعادة الدنيا والآخرة .. إنها في طريق الالتزام.
    • ​ما أجمل أن تستيّقظ في الصَباح .. شاكراً لربك معترَفاً بفضَله فتقول : الحَمدلله الذي عافاني في جَسدي ورد علي روحي وأذِنَ لي بذكره.
    • إن للقلوب صدأ كصدأ الحديد وجلاؤها الاستغفار.
    • ضع في يومك ركعتين بالخفاء .. تبتغي فيها الأجر، وأن تكون لك نوراً في قبرك، وشفيعاً لك يوم القيامة.
    • هل تعرف أين سعادة الدنيا وسعادة الآخرة إنها في طريق الالتزام.
    • العمرُ تُنقِصه الساعات، والصحة تَعرِضُ لها الآفات، والعبدُ لا يستقبل يومًا إلا بفراقِ آخر، وأعظمُ المصائبِ انقطاعُ الرّجاء.
    • إن المعصية تورث ضيق النفس .. والمعصية تجر الأخرى فراجع نفسك.
    • إلهي إن سهيت يوماً ولم أقل حمداً، وإن نسيت يوماً ولم أقل شكراً، و إن حملت ذنوباً لا تطاق فاغفر لي واعفُ وإصفح عني يارحمن يارحيم.
    • الأقصى ينادي أيها المسلمون أريد الدعاء أسألك بالله تدعي.
    • لو نال العبد كل حظ من حظوظ الدنيا ولذاتها ولم يظفر بمحبة الله والشوق إليه فكأنه لم يظفر بلذة ولا نعيم.
    • مالت عليك أغصان الجنة وهبّ عليك من نسيمها وزوّجك الله من الحور العين.
    • كلّ التأخيراتِ في حياتِك هي لحكمة بالغة يَعلَمها اللّه وحدَه، لذا سلِّم أمركَ له وثِِق به ولا تَيأس ولا تأسَف على ما مضى وفات، وتيقّن أن اللّه سيُعوّضك خيراً حتّى تَطيب نفسك.
    • أهديك نخلة ردّد معي .. سبحان الله والحمد لله والله أكبر ستجدها في الجنة.
    • إذا حلّ لطف الله انقلبت النقم نعماً وتحوّلت المِحن منحاً، وصار العسر يسراً، (إن ربي لطيف لما يشاء).
    • قال عليه الصلاة والسلام (طوبى لمن وَجد في صحيفته استغفاراً كثيراً).
    • قال الحسن البصري : نفسك إن لم تشغلها بالحق، شغلتك بالباطل.
    • في كل لحظة لك على البال طاري وفي كل سجدة لك من القلب دعوة.
    • رحم الله من تغافل لأجل بقاء ود وستر زلّة (فَأَسَرَّهَا يُوسُفُ فِي نَفْسِهِ وَلَمْ يُبْدِهَا لَهُم) فنقاء القلب ليس عيباً والتغافل ليس غباء والتسامح ليس ضعفاً والصمت ليس انطواء .. هي تربية وعبادة.
    • ارفع رصيدك، اقرأ وأرسل سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم.
    • إذا أردت الانتفاع بالقرآن فاجمع قلبك عند تلاوته وسماعه، وألقِ سمعك، وأحضر حضور من يخاطبه به من تكلّم به سبحانه منه إليه، فإنه خطاب منه لك على لسان رسوله.
    • تمنى أهل القبور أن يعودوا ليدركوها وهي ساعة استجابة في آخر نهار الجمعة.
    • قيل ليوسف وهو في السجن: إنا نراك من المحسنين .. وقيل له وهو على خزائن مصر: إنا نراك من المحسنين .. المعدن النقي لا تغيره الأحوال!
    • بحثت ما لقيت أجمل من كلمة أدخلك الله جنة الفردوس بلا حساب.
    • إلهي ومولاي ما أقربك مني وما أبعدني عنك .. اللّهم أصلح قلبي وألحقني بالصالحين.
    • أسأل الله الذي جمعنا في دنيا فانيه أن يجمعنا ثانية في جنة قطوفها دانية.
    • ما أجمل تلك المشاعر البشرية والأحاسيس الإنسانية المرهفة الصادقة المفعمة بالحب والنقاء .. التي تمتلىء بها الروح، ويضطرب بها القلب .. ويهتزّ بها الوجدان.
    • مَن لزم الاستغفار جعل الله له من كل هم فرجاً ومن كل ضيق مخرجاً.
    • ما أجمل أن يرفع العبد يديه بالدعاء قاصداً وجه الله تعالى يدعوا له ولغيره من المسلمين.
    • في هذه الحالة كسب دعوتين وليس دعوة واحدة.
    • ما أجملها من أخوة، وما أروعها من نفحات إيمانية عذبة، يستشعرها الأخ تجاه أخيه، فتسري في عروقه سريان الماء الزلال بعد فورة عطش شديد، فيثلج صدرة ويروى ضموده ليعود للقلب نقاءه وللنفس.
    • صفاؤها ، فتطمئن الروح وتعود لتنشر أريج الود والحب من جديد .
    • كم من أمنيات عشناها، فصارت ذكريات، ذكريات تثير شجون الحبين، فللقلب معها خفقات .. وللدمع فيها دفقات، وفي الصدر منها لهيب وزفرات.
    • كل عام وأنتَ إلى الله أقرب ومنه أخوف وبه أعرف وإلى دار كرامته أسبق.
    • اللّهم أخرج حب الدنيا من قلوبنا، وأبدلنا حُباً لجنتك وشوقاً لرؤيتك.
    • أجمل من الورد وأحلى من الشهد ولا تحتاج لجهد (سبحان الله وبحمده).
    • رَبي امنحنِي قلباً مُبتسِماً مغموراً بِالصبر، لا يضعف أمام شيء سواك.
    • قد مَضى العمر وفات يا أسير الغفلات فاغنم العمر و بادر بالتقى قبل الممات.
    • اللّهم اجعلنا ممن يورثون الجنان ويبشرون بروح وريحان ورب غير غضبان آمين.
    • اللّهم كما حفظت قرآنك إلى يوم الدين .. إحفظ قارئ هذه الرسالة يارب آمين.
    • أروع القلوب قلب يخشى الله وأجمل الكلام ذكر الله وأنقى الحب في الله.
    • قل لا حول ولا قوة إلا بالله .. فإنها كنز من كنوز الجنة.
    • لا خير في الدنيا إذا أنت لم تزر خليلاً ولم ينظر إليك حبيب.
    • يوم بتحس بفراغ وضيق ردد .. لا إله إلا أنت سبحانك أني كنت من الظالمين.
    • هل تريد حلاً لعطش الصيف .. إذاً رطّب لسانك بذكر الله.
    • المُستأنس بالله جنته في صدره وبستانه في قلبه ونزهته في رضى ربه.
    • تبي تضحك وتنبسط وتحقق أحلامك وتزيل همومك عليك بصلاة الليل.
    • قف تذكّر حاسب نفسك .. لا يراك الله حيث نهاك ولا يفقدك حيث أمرك.
    • إن كان الله معك فمن تخاف وإن كان عليك فمن ترجوا.
    • أكثر من الصلاة على النبي صلّى الله عليه وسلم ليلة الجمعة ويومها.
    • الله يكتب لك كل خطوة سعادة، وكل نظرة عبادة وكل بسمة شهادة وكلّ رزق زيادة.
    • من وجد الله فماذا فقد؟ ومن فقد الله فماذا وجد؟
    • أهديكم دعوتين من قلب ما ينساكم .. الله يرعاكم وفي الجنّة نلقاكم.
    • قل يالله وأنا أقول يالله عسى دمعتك ما تنزل إلّا من خشية الله.
    • يا ابن آدم أفنيت عمرك في طلب الدنيا فمتى تطلب الآخرة.
    • اسأل الّذي جمعنا في دنيا فانية أن يجمعنا ثانية في جنة قطوفها دانية.
    • قاربت صحيفة العام أن تُطوى ولن تفتح إلّا يوم القيامة فأكثر الاستغفار.
    • طابت لك الأيام والليالي وأسكنك الله في المقام العالي.
    • إلهي لي إخوة أحببتهم فيك .. طريقم الإيمان .. ونورهم القرآن .. فارضَ عنهم يا رحمن.
    • مِن روائع الأخوة في الله أن يتذكر المرء أنه في كل لحظة هناك من يدعو له.
    • أنت بيدك الجوال .. أذكر ربك تنال الأجر والمثوبة والرضوان.
    • هي طب للقلوب ذكرها يمحو الذنوب نورها سر الغيوب ( لا إله إلا الله).
    • ذكر الله يرضي الرحمن ويسعد الإنسان ويذهب الأحزان ويملأ الميزان.

    خواطر ايمانية رائعة مؤثرة

    خواطر إيمانيّة مُميّزة فيها العبر والحكم العديدة التي تخُص الإيمان، والخواطر المُعبّرة هي الأكثر جمال والأكثر حُسن وفضل عمّن سواها.

    • أنت تكره حياتك وغيرك يحلم بأن يملك مثلها.. دائما قل الحمد لله.
    • كلما ازداد العبد قربا من الله أذاقه من اللذة والحلاوة ما يجد طعمها في يقظته ومنامه وطعامه حتى يتحقق ما وعده الله فيه.
    • كن صادقا مع الناس تكسب ودهم، كن صادقا مع نفسك تكسب راحتك، كن صادقا مع الله تكسب رضاه.
    • متى أوحشك الله من خلقه، فاعلم أنه يريد أن يفتح لك باب الأنس بقربه.
    • إذا ظهرت عليك نعمة: فأحمد الله.. وإذا أبطىء عنك الرزق: استغفر الله.. وإذا أصابتك شدة: قل لا حول ولا قوة إلا بالله.
    • ابتسم وكن راض بما قسم لك ولا تحمله من الهم ما لا يحتمل واملأه بالأمل والتفاؤل بأن القادم بإذن الله احسن وأفضل وأجمل.
    • الذي يجلب النحس دائما ليس الحظ.. إنما الذنوب المتراكمة والتي نسينا معظمها.. إن المعاصي تزيل النعم.
    • حين أنظر للسماء، اجبر على الابتسام.. كأنها تخبرني: لما الضيق مادام الكون واسع، لما الحزن مادام الرب للدعاء سامع.
    • إذا أردت التوقف عن القلق والبدء بالحياة، إليك بهذه القاعدة عدد نعمك وليس متاعبك.
    • عجبا لنا نحسن علاقتنا بالناس أحيانا أكثر من علاقتنا بالله ونعتمد عليهم ولكننا في الأزمات لا نجد إلا الله وحده معنا.
    • لن تخرج من ظلمتك إلا إذا كنت تثق يقينا أن الله وحده فقط هو الذي يخرجك منها.
    • التفاؤل هو أن تبتسم بيقين في وجه حزنك كلما لاقترب منك، تخبره أنا بخير، الله معي ولن يخذلني أبدا.
    • كل ألم يصيبنا يعوضنا به الله أجرا.. أصبروا.. أشكروا.. وترقبوا لعله خير.
    • كل الأشياء ترافقك لفترات معينة في حياتك، ومن ثم تدفعك لتواصل حياتك بمفردك، وحده الله من يرعاك حتى النهاية.
    • يقول يحيى بن معاذ: على قدر خوفك من الله يهابك الخلق، وعلى قدر حبك لله يحبك الخلق، وعلى قدر شغلك بالله يشتغل الخلق بأمرك.
    • السنبلة المليئة بالقمح تنحني وهي مليئة بالخير، والسنبلة الفارغة ترفع رأسها ولا خير فيها.
    • إذا قارنت حياتك المادية بالأغنياء فقارن دينك بدين الأتقياء.. ففي الأولى (تخسر) راحة بالك، ولكن في الثانية (تكسب) دينك ودنياك.
    • المعاق الحقيقي.. هو من عجز عن عبادة ربه وليس من عجز عن الحركة، اللهم أعنا على ذكرك وشكرك وحسن عبادتك.
    • كلما أكثرت من الكلام.. كلما زادت أخطاؤك، إلا إكثار ذكر الله.. فكلما أكثرت منه مسحت أخطاؤك.
    • كرم الله لا يتأخر إنما يأتي في وقته المناسب، نحن فقط لا نحب الانتظار ونريد الفرج في التو واللحظة، ولا ندرك أننا على الصبر نؤجر.
    • اللهم إن منعت.. فكم أعطيت.. وإن أخذت.. فكم أبقيت.. فلك الحمد يا الله علي ما أعطيت وأبقيت.
    • لا‌ تدع اليوم يمضي و أنت خالي من الأجر.. سبح، استغفر، صلي على النبي، وإجعل الراحه تسكن قلبك.
    • جمـال الرجـل يظهر في غض بصره واحترامه للأنثى.. وجمال الأنثى يظهر في حيائها.
    • لا تحسن الظن حد السذاجة.. ولا تسيء الظن حد الوسوسة.. وليكن حسن ظنك: ثقة، وسوء ظنك: وقاية.
    • لا تـيأسوا: فوالله ما بكت عـين.. إلا وفوقها رب يخبئ لها الأجمـل.
    • جميل ذلك الرضا الذي يملأ قلب المؤمن.. يجعله قادرا على استقبال جميع منغصات الحياة بسعادة وراحة.
    • الكل يذهب إلى ربه بعد حياته، والسعيد من يذهب إلى ربه في حياته.
    • أضخم الأبواب مفاتيحها صغيـرة، فلا تعجزك ضخامة الأمنيات، فربما دعوة واحدة ترفعها إلى الله تجلب لك المستحيل.
    • لو أدركنا جيدا الراحة التي يمنحها القرآن لقلوبنا ما هجرناه أبدا.
    • في الدنيا: الأحزان لا يمكن أن تنتهي، والبشائر لا يمكن أن تختفي.. فالصبر عن الأولى، والشكر عند الثانية.
    • تبتسم ولك حسنة، تمرض ولك أجر، تصبر ولك من بعد الصبر يسرا، تحسن ولك ضعف إحسانك، الحمدلله على نعمة الإسلام وكفى بها نعمه.
    • ما سعى ابن آدم في إصلاح شيء أعظم من سعيه في إصلاح قلبه، ولن يصلحه شيء مثل القرآن، فمنزلة العبد عند ربه بقدر منزلة القرآن في قلبه.
    • علمونا أن الساعة ستون دقيقة.. وأن الدقيقة ستون ثانية.. ولكن لم يعلمونا أن الثانية في طاعة الرحمن تساوي العمر كله.. اللهم أعنا على ذكرك وشكرك وحسن عبـادتك.
    • قال ابن القيم رحمه الله: الأنس بالله حالة وجدانية تقوى بثلاثة أشياء: دوام الذكر، وصدق المحبة، وإحسان العمل.
    • أم سلمة مات زوجها فاسترجعت وقالت: إنا لله وإنا إليه راجعون، اللهم آجرني في مصيبتي وعوضني خيرا منها، فعوضها الله بأن تزوجت نبينا.
    • من سمات المؤمن العدل في الغضب والرضا والاعتدال في الحزن والفرح والحب والبغض، ولا يغلو ولا يشمت، ويسأل ربه للعاصي الهداية وللصالح الثبات.
    • يقول ابن القيم رحمه الله: لا يزال المرء يعاني الطاعة حتى يألفها ويحبها، فيقيض الله له ملائكة تؤزه إليها أزا، توقظه من نومه إليها.. ومن مجلسه إليها.
    • واجهت (مريم ابنة عمران) تهمة شنيعة، وموقفا صعبا، ومع ذلك قال الله لها (كلي واشربي وقري عينا).. عش حياتك العـادية فهناك أشياء حلها عند الله، لا ترهق نفسك بالتفكير والله عنده حسن التدبير.
    • لا ينافي التقوى ميل الإنسان بطبعه إلى الشهوات، إذا كان لا يغشاها ويجاهد نفسه على بغضها، بل إن ذلك من الجهاد ومن صميم التقوى، ثم إن من ترك لله شيئا عوضه الله خيرا منه، والعوض من الله أنواع مختلفة، وأجل ما يعوض به: الأنس بالله، ومحبته، وطمأنينة القلب بذكره، وقوته، ونشاطه، ورضاه عن ربه تبارك وتعالى، مع ما يلقاه من جزاء في هذه الدنيا، ومع ما ينتظره من الجزاء الأوفى في العقبى.
    • من كمال إحسان الرب تعالى.. أن يذيق عبده مرارة الكسر قبل حلاوة الجبر ويعرفه قدر نعمته عليه.. بأن يبتليه بضدها.. كما أنه سبحانه وتعالى لما أراد أن يكمل لآدم نعيم الجنة.. أذاقه مرارة خروجه منها، ومقاساة هذه الدار الممزوج رخاؤها بشدتها، فما كسر عبده المؤمن إلا ليجبره، ولا منعه إلا ليعطيه، ولا ابتلاه إلا ليعافيه، ولا أماته إلا ليحييه، ولا نغص عليه الدنيا إلا ليرغبه في الآخرة، ولا ابتلاه بجفاء الناس إلا ليرده إليه.

    نهاية خواطر إيمانية رائعة كانت عبارة عن عديد الخواطر المُقتبسة من أشهر الكتب وأكثر الكتاب شغفًا وجمالًا فيما يتم طرحه.


    خواطر ايمانية رائعة


    الزوار شاهدو أيضًا

    تعليقات الزوار

      اترك تعليقاً