حكم ترويع غير المسلم، تتعدد الاحكام الشرعية التي يقوم الطالب بالبحث عنها وعن حقيقتها، حيث يبحث الطلاب الشرعيين والذين يقوموا بتوضيح الحلال والحرام في تلك المسائل الدينية، وذلك من اجل التقرب الى الله عز وجل والابتعاد عن المحرمات والحرمانيات، والابتعاد عن كل ما نهلى الله عز وجل عنه، حيث ان الترويع للمسلمين يعتبر ظلم وتعتبر ظاهر وهو حرام بكافة الاحوال وحرمته مشددة، سوف نتعرف على حكم ترويع غير المسلم.

الترويع والترهيب

ان الترهيب والترويع هو عبارة عن سلوكيات متعمدة من شأنها ان تسبب لفرد ذات الحساسية العادية، حيث يسبب ذلك الترويع الخوف والاصابة بالاذى وقد لا يتبين على المجني عليه اثبات ان ذلك السلوك ان كان عنيف جدا وذلك يسبب له ارهاب او ان كان فعل خائف حتى ان يطلق عليه بالترهيب، حيث تسائل الكثير من الافراد عن حكم ترويع غير المسلم.

حكم ترويع غير المسلم

حكم ترويع غير المسلم، لا يجوز ذلك شرعا وذلك لان الرسول محمد صلى الله عليه وسلم قد حذر من الترويع للمسلمين وغير ذلك، وقد تبينت العديد من الروايات التي تدلل دلالة قاطعة على حرمة الترويع، وذلك لان الدين الاسلامي هو دين حنيف ودين امن وسلامة وليست بدين عنف، حيث ان الشريعة الاسلامية تروض اتباعها على القيام فيما به من مصلحة الانفس، وايصا بما فيه من مصلحة لغيرهم وما فيه من مصلحة لمجتمعهم وذلك لان الفرد ابن مجتمعه.

حكم ترويع غير المسلم، ان الشريعة الاسلامية قد نظمت حياة الافراد مع غيرهم من الناس وذلك ان كانوا مسلمين ام لم يكونوا كذلك وقد رغبت في المعاملة لافضل المعاملات الى ان يكونوا اخوة يدافعون عن الدين الاسلامي، وقد رهبت اشد الترهيب من ان يروع الميلم مسلم، كذلك تعرفنا على حكم ترويع غير المسلم.