هل يرث الأحفاد من جدهم حصة أبيهم المتوفى بعد الجد؟، أوضح أهل العلم الحكم الشرعي في الكثير من المواضع الإسلامية التي يجب على كل سلم السير عليها وبشكل يتوافق مع ما جاء من حكم متفق عليه فيها، فقد سلّط أهل العلم والفقه الإسلامي موضع ميراث الأحفاد من جدهم حصة أبيهم المتوفى، وتعتبر هذه القضية هي أحد القضايا التي تتسبب في النزاع بعد وفاة الأب، وفي ضوء التساؤل الكبير بهل يرث الأحفاد من جدهم حصة أبيهم المتوفى بعد الجد وما هو الرأي والحكم الشرعي في هذا الموضع الذي يجب أن يتم التنفيذ فيه ووفقاً لما جاء في الشرع الإسلامي شرح أهل العلم الموضع الحقيقي والشرعي في الميراث من قبل الجد بعد وفاة الأب وبالشكل المفصل.

حكم ميراث من مات أبوه قبل جده في الاسلام

في فتوى شرعية ورسمية أوضحت دار الإفتاء وضع ميراث الأحفاد من جدهم حصة أبيهم المتوفى بعد الجد، وقالت بأنه في الشرع الإسلامي تم تحديد المستحقين للوصية الواجبة، والتي تبدأ منذ وفاة الابن أو الابنة في حياته والدهم ولهم أبناء، حيث يرثون في جدهم بعد وفاته وذلك كيون فقط في حال بدلاً من والدهم أو أمهم المتوفية فيما وأن لا يزيد النصيب من الميراث عن ثلث التركة فقط.

هل يرث الأحفاد من جدهم حصة أبيهم المتوفى بعد الجد؟

هل يرث الأحفاد من جدهم حصة أبيهم المتوفى قبل الجد في القانون السعودي

في حق الأحفاد من الميراث من قبل جدهم من حصة أبيهم المتوفى قبل الجد في القانون السعودي الأحفاد قال أهل العلم بأهم أولاد البنين دون أولاد البنات وفي حال أن توفى أبوهم قبل أبيه فلا يحق لهم الميراث من الجد في حال أن كان له أبناء من صلبه، وقد أوضح أهل العلم في تناولهم لهذه القضية وردأ على سؤال ” هل يرث الأحفاد من جدهم حصة أبيهم المتوفى بعد الجد؟ ” فإن الابن يكون في هذا الموضع الأقرب من إبن الإبن، وفي حال أن كان  الجد ليس له أي من البنون وله بنات فهنا يكون للأحفاد ما بقي بعد الميراث بعد البنات، وبهذا يمكن لهم أن يرثوا جدهم في حال أن كان له بنون ولا بنات حيث يقومون بمقام أبناءه للذكر مثل حظ إثنتين من البنات.

هل يرث الأحفاد من جدهم حصة أبيهم المتوفى بعد الجد؟

هل يرث الأحفاد جدهم بعد وفاة الاب في القانون الكويتي

بيّن رئيس هيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر في الكويت ورداً على سؤال ” هل يرث الأحفاد جدهم بعد وفاة الاب في القانون الكويتي ” حكم أن يرث الأحفاد نصيب أبيهم أو أمهم من ورث جدهم في حالة وفاة الأب أو الأم قبل الجد، حيث قال إنه في حال أن توفى الأب أو الأم قبل الجد ففي هذا الوضع لا يحق له أن يرث الأبناء من جدهم بدلاً عنه، وقد أوضح أيضاً بأن الرجل المتوفى هنا ومن النظرة الشرعية لا يحق له الميراث كونه لم يعد وارثاً بنفسه من مال والده وفي ظل ذلك ليس ولا لأبناءه النصيب من الميراث، وأوضح أيضاً بأنه من الممكن يمكن للأعمام تقديم جزء من الميراث لأبناء أخيهم الذي توفى عن أبناءه، حيث يجوز شرعياً لهم في هذا الموضع التبرع بالجزء والقدر المستطاع مهم من ميراث والدهم لأبناء أخيهم، وكما أن ذلك يجوز أيضاً للجد والذي يمكن له أن يقسم الميراث على أبناءه وأبناء المتوفى بالعدل.

هل يرث الأحفاد من جدهم حصة أبيهم المتوفى بعد الجد؟

في ضوء التوضيح الذي جاء لوضح ميراث الأحفاد من جدهم حصة أبيهم المتوفى بعد الجد لا يجوز لأي مسلم التجاوز لذلك إلا في حال أن كان هنالك تراضي بين الطرفين، وهذا كقيام الأعمام أو الجد بإعطاء جزء من التركة لأبناء الإبن أو الأخ المتوفي.