ما هي القطاعات الحيوية في تونس؟ لقد عانى العالم خلال الفترة الأخيرة منذ بداية العام 2020م من فيروس كورونا المستجد ( كوفيد 19) والذي شل حركة دول العالم، وأوقف نبضها بالكامل، فتوقفت العديد من الدول عن عملها الحيوي بشكل كامل، وكانت هناك العديد من القيود على الكثير من القطاعات فيها، لكن مع التقدم في الوقت وقدرة الدول على السيطرة على تفشي الفيروس فيها، وقدرتها عل التأقلم مع هذا الفيروس فقد قامت بعض الدول بالتخفيف من إجراءاتها مع الالتزام بكافة المحاذير والإجراءات الوقائية التي تضمن سلامة الجميع، وهنا نضع لكم ما هي القطاعات الحيوية في تونس؟

ما هي القطاعات الحيوية في تونس

فيروس كورونا المستجد

فيروس كورونا المستجد، هو الفيروس اللعين المعدي الذي حل على العالم في عام 2020م، وبدأ انتشاره من الصين، وانتقل بشكل سريع وكبير إلى كافة دول العالم، مما أدى إلى شلل الحركة العامة في كافة دول العالم، وقيود لم تفرضها حتى الحروب من قبل، وذلك بسبب ارتفاع عدد الإصابات وأعداد الوفيات التي وصلت الملايين في العالم، مما دفع دول العالم لاتخاذ إجراءات مشددة لمنع انتشار هذا الفيروس والقدرة للسيطرة عليه.

الإجراءات الاحترازية من فيروس كورونا

الإجراءات الاحترازية من فيروس كورونا، قامت العديد من الدول باتخاذ إجراءات احترازية متعددة لضمان منع تفشي فيروس كورونا المستجد الذي يطور نفسه بشكل رهيب، ولم يجد له العالم حتى اللحظة بشكل واضح ومجرب لقاح، لكن العلم يسعى ويبحث لإيجاد اللقاح المناسب، وهو تحت التطوير حتى اللحظة ويخضع للاختبارات، لكن حتى يتم إيجاد اللقاح المناسب وإعطاؤه لكافة سكان العالم، تستمر الدول بإجراءاتها الاحترازية مع بعض التخفيف في القطاعات الحيوية الضرورية للمواطنين.

الحجر الصحي

الحجر الصحي، فرضت غالبية دول العالم الحجر الصحي العام، وهو نظام حجر المواطنين في بيوتهم لمنع التجمعات في الأماكن العامة، وبذلك يتم حماية المواطنين من تفشي فيروس كورنا، بحيث يلتزم المواطنون بيوتهم، ولا يخرجون إلا للضرورة القصوى وهم يتخذون كافة الإجراءات التي تحميهم من نظافة ولبس الكمامة الطبية، والتباعد الجسدي، وغيرها.

الحجر الصحي العام في تونس

الحجر الصحي العام في تونس، تجدد رئاسة الحكومة الحجر الصحي العام في تونس، وذلك بسبب تفشي فيروس كورونا وارتفاع عددالضحايا والوفيات به، مما أدى إلى تدهور الوضع، حيث بلغ عدد الوفيات خلال الأسابيع الأخيرة في تونس إلى حوالي خمسين حالة وفاة بالفيروس في اليوم الواحد فقط، وهذا مؤشر خطير جداً، وخاص لنقص استعدادات المستشفيات ونقص في أجهزة الانعاش وأجهزة التنفس الاصطناعي.

القطاعات الحيوية في تونس

القطاعات الحيوية في تونس، حيث صرحت رئاسة الحكومة في تونس أن هناك بعض القطاعات التي ستستثنى من الحجر الصحي العام، ويسمح بالدوام المهني في هذه القطاعات للضرورة مع الالتزام بكافة الاجراءات الاحترازية، وذلك لاستمرار الحياة في تونس، وخدمة المواطنين التيتتقدم على كل شيء، و سنبين لكم في فقراتنا التالية ما هي القطاعات الحيوية في تونس؟

ما هي القطاعات الحيوية في تونس؟

ما هي القطاعات الحيوية في تونس؟ وبينت رئاسة الحكومة في تونس الشقيقة أن الحظر والحجر الصحي العام يشمل كافة مرافق الحياة فيها، وفي كافة المدن، ولكن يستثنى من الحجر الصحي العام الذي يتم تجديده تبعاً للحالة الوبائية في تونس بعض القطاعات الحيوية والتي لا غنى عنها، ونذكر هنا ما هي القطاعات الحيوية في تونس؟

  • الصحة
  • الأنشطة الصناعية الحيوية
  • الغذاء
  • النظافة
  • الإدارة
  • الاتصالات
  • القضاء
  • الماء
  • الطاقة
  • الاعلام
  • الأمن
  • النقل

بسبب الحجر الصحي العام لا تحتفل تونس بالذكرى العاشرة لثورة 14 يناير

بسبب الحجر الصحي العام لا تحتفل تونس بالذكرى العاشرة لثورة 14 يناير، وفي ظل الأوضاع الصحية السيئة التي يمر بها العالم وتونس على وجه الخصوص من تفشي فيروس كورونا المستجد، ومع شراهة هذا الفيروس فقد حالت الحالة الصحية والحجر الصحي العام في تونس الذي أعلنت عنه رئاسة الحكومة دون الاحتفال بالذكرى العاشرة لثورة الرابع عشر من شهر يناير، وهي ذكرى الثورة التي أطاحت بحكم الرئيس التونسي السابق زين الدين بن علي في العام 2011م.

تناولنا في مقالنا هذا الحديث عن فيروس كورونا المستجد، الإجراءات الاحترازية من فيروس كورونا، الحجر الصحي، الحجر الصحي العام في تونس، القطاعات الحيوية في تونس، ما هي القطاعات الحيوية في تونس؟ بسبب الحجر الصحي العام لا تحتفل تونس بالذكرى العاشرة لثورة 14 يناير، عافانا الله وإياكم من هذا الفيروس اللعين المعدي.