هل تركيب الأظافر حرام، التقدم والتغير الحاصل في جميع مجالات الحياة يتساءل الكثير حول معرفة الحكم الشرعي وهل هو يدخل في باب الحرام لا سمح الله أم يجوز ويكون حلالاً، ومع تداول أدوات الزينة في يومنا هذا بشتى الأنواع، وتركيب قطع خارجية على أجزاء الجسم أصبح شيئاً متداول، مثل تركيب الروموش والأظافر وخصل الشعر وغيرها من أدوات الزينة، وسوف نتناول في مقالنا هذا عن سؤال حول حكم تركيب الأظافر المصّنعة وهل تدخل في باب الحرام أم باب الحلال.

هل تركيب الأظافر حرام وحكمها؟

تسعى المرأة إلى التزين بكافة الأشكال والأنواع وبمختلف أنواع الزينة المصنعة والطبيعية حتى، ومن أشكال الزينة التي تسعى المرأة إلى إضافتها لشكلها الخارجي؛ وضع أظافر مركبة ومطلية بألوان مختلفة، ولكن ينبغي عليهن معرفة الحكم الشرعي لتركيب الأظافر، لمعرفة جوازها من عدمها، وهي كالتالي:

  • أُجيز للمرأة أن تقوم بتركيب أظافر صناعية، ولكن شرط أن لا يتم إظهارها للرجال الأجانب، بل فقط تظهرهما للرجال المحارم.
  • أيضاً لا يمكنها من إظهارهما في الأماكن العامة أو الشارع.
  • عند الإغتسال أو الوضوء للصلاة يجب على المرأة التي تضع الأظافر الصناعية أن تقوم بإزالتهم والتخلص منهم، وذلك لأن الماء قد لا يصل إلى جميع الأجزاء من يدها ما يبطل هذا الوضوء ولا يعتبر صحيحاً.
  • وفي حال كانت الأظافر الصناعية تمنع الماء من الوصول إلى أظافر المرأة يجب أن يتم إزالة تلك الأظافر الصناعية عند الوضوء أو الإغتسال.

هل تركيب الأظافر حرام

الأظافر الصناعية أثناء الوضوء والاغتسال

تضع النساء الأظافر الصناعية للتجمل بها أو كمظهر من مظاهر الزينة، ولكن عندما يحين موعد الوضوء أو الإغتسال؛ يدخل في حكمها مجموعة من الشروط، وإن كان يصح الوضوء بها أم بجب نزعها للتأكد من أن الوضوء صحيح وكامل ومطابق لأحكام الوضوء، ومن هذه الأحكام والشروط ما يلي:

  • من شروط التطهر بشكل صحيح هو وصول الماء إلى جميع الجلد الخارجي والشعر والأظافر في الجسم.
  • في حال كان الظفر يمنع وصول الماء إلى الجلد فالوضوء لا يجوز في تلك الحالة، ويفسد الوضوء أو الإغتسال سواء من الجنابة أو التطهر بشكل عام.
  • أيضاً هناك العديد من المواد التي تدخل في تثبيت الأظافر أو إزالتها، وهذه المواد تتكون من الكحول، فيجب قبل البدء بالإغتسال أو الوضوء تنظيفها وإزالتها بشكل كامل.

هل الأظافر الطويلة تبطل الوضوء

لقد تطرقنا إلى معرفة الحكم الشرعي لتركيب الأظافر وما يندرج عليها من أحكام أثناء الوضوء أو الإغتسال، أما معرفة حكم الأظافر الطويلة وهل هي تبطل الوضوء أم لا؛ فهذا ما سوف نبينه تحت العنوان كالتالي كما تم توضيحه من قبل الشرع على أنه هناك حالتين وحكمين لذلك وهما كالتالي:

  • الحالة الأولى : لا تٌبطل الأظافر الطويلة الوضوء، في حال كان طولها معتدلاً، بحيث يمكن تنظيف الأظافر من الأوساخ والمعيقات العالقة داخلها، لإكتمال الوضوء أو الإغتسال بطريقته الصحيحة.
  • الحالة الثانية: تُبطل الأظافر الوضوء، وهذه الحالة عندما يكون طول الأظافر بشكل كبير وظاهر، فهذا يمنع من وصول الماء بشكل كامل للبشرة، مما يسبب تكوّن الأوساخ داخلها وهذا ما يصعب من عملية تنظيفها بشكل كامل.

هل تركيب الأظافر حرام

حُكم تطويل الأظافر في الإسلام

هناك العديد من الأحكام التي ينبغي على الجميع معرفتها لتفادي الوقوع في الحرام من غير معرفة بالحكم الشرعي بالتفصيل، ومن بين هذه الأحكام التي يجب علينا معرفتها بشكلها الكامل؛ هو حكم تطويل الأظافر في الإسلام، وذلك حتى لا يقع الأشخاص الذين يقومون بإطالة أظافرهم بالإثم من دون علم.

  • تم الإجتماع من قبل أهل العلم والفقهاء على أن تطويل الأظافر مكروه بالإجماع.
  • قال النبيّ صلّى الله عليه وسلّم (عشرٌ من الفِطرةِ: قصُّ الشَّاربِ، وإعفاءُ اللِّحيةِ، والسِّواكُ، واستنشاقُ الماءِ، وقصُّ الأظفارِ، وغسلُ البراجمِ، ونتفُ الإبطِ، وحلْقُ العانةِ، وانتقاصُ الماءِ)، قال زكريا قال مصعبٌ ونسيتُ العاشرةَ، إلَّا أن تكونَ المَضمَضةَ، زاد قُتيبةُ قال وكيعٌ: انتقاصُ الماءِ يعني الاستنجاءَ، من خلال حديث رسول الله نستدل بكلامه على أن هناك عشر صفات يجب أن يحافظ المسلم عليها ويعمل بها، كالمحافظة على النظافة الشخصية والإهتمام بالنفس، ومن بين هذه الصفات العشر التي يجب على المسلم الإلتزام بها هي قص الأظافر ومنع تطويلها؛ وذلك لما ينتج عن تطويل الاظافر من تجمع للبكتيريا والجرائيم في الأظافر، فهذا قد يضر بالنفس، وقص الأظافر تعتبر من الفطرة ومن أعمال النظافة الشخصية التي تجب على كل مسلم الحرص عليها والعمل بها.
  • وجاء أيضاً في رواية أحمد وأبو داود عن أنس رضي الله عنه قال: “وقت لنا رسول الله صلى الله عليه وسلم في قص الشارب، وقلم الظفر، ونتف الإبط، وحلق العانة، أن لا نترك شيئاً من ذلك أكثر من أربعين ليلة” لذا علينا أن نبتعد عن تطويل الأظافر فوق الأربعين يوما لكراهية ذلك.

إلى هنا نكون قد انتهينا من هذا المقال الذي تناولنا فيه حكم تركيب الأظافر، وتناولنا أيضاً حالات الأظافر الصناعية أثناء الوضوء والاغتسال، والحكم الشرعي لتطويل الأظافر في الإسلام، إلى هنا نكون قد انتهينا من مقالنا هذا، متمنيين بذلك أن ينال إعجابكم.