كيف اخلي زوجي يهتم بي ولا يرى غيري؟ هناك بعضاً من الأمور التي ينبغي على الزوجة الإهتمام بها والمحافظة عليها في سبيل تلّقي الإهتمام الكبير من قبل زوجها وأن يراها بشكل مختلف ومميز ولا يرى غيرها من النساء، ونجد كثيراً من النساء يتسائلن عن حول هذه الطرق التي من شأنها أن تجعل الزوجة سعيدة بجوار زوجها، ولا يُري اي اهتمام لغيرها، لذا سوف نتناول في مقالنا هذا عن العديد من النصائح التي ينبغي على الزوجة اتباعها لكسب ود واهتمام زوجها بها وأن لا يرى غيرها.

كيف تجعلين زوجك لا يرى غيرك؟

تتسائل الكثير من النساء عن الأسباب التي من شأنها أن تجعل من نفسها الرقم واحد لدى زوجها، وأن تستحوذ على إهتمامه كله بحيث بصبح لا يرى غيرها، لذا سوف نقدم الإجابات حول هذه الأسئلة المطروحة للعديد من النساء والتي تتناول العديد من الأساليب التي ينبغي على النساء الإلتزام بها، وهي تتمحور فيما يلي:

  • أن تقوم المرأة بممارسة جلسات استرخاء ونقاهة قبل الزواج حتى تتمكن من الإستعداد للزواج من دون الشعور بالخوف والتوتر، فقد يؤثر شعور الخوف على نفسية الرجل أو نفوره من الزوجة، لأن الرجل يحب شعور الطمأنينة والأمان مع زوجته بشكل كامل.
  • في أوقات التعامل مع الزوج يجب ان تحذر المرأة من التعامل معه بمثل تعاملها مع أقربائها أو تشعر بأن هذه هي الطريقة الوحيدة للتعامل مع الزوج ولا يوجد فروق، فيجب أن تشعره بأنه هو رجلها الوحيد، ويجب عليها أن تقلل من إصدار الأوامر على زوجها، خشية أن يتشتت انتباهه ويبدأ بالإنجذاب إلى امرأة اخرى اكثر هوءاً وأقل صخباً، وشعوره ناحية زوجته بأنها متسّلطة وتقوم باهانته والتقليل من شأنه.
  • يجب أن تحرص الزوجة على تحقيق جميع ما يرغب به زوجها في إطار شرع الله وحلاله، لكي تكون بذلك المرأة الوحيدة التي تترّبع على عرش قلب زوجها ولا ينظر إلى غيرها.
  • يجب الحرص أشد الحرص على عدم مقارنة الزوج بشخص آخر، فيشعر الزوج أنه غير كافي لزوجته ولا تشعر بالإكتفاء به، فعند اذن يقوم الزوج بالبحث عن امراة اخرى تعطيهمكانة أكبر، فالكثير من النساء اللاتي يستغلن الرجال المتزوجين من هذه النقطة فيقمن بالتقرب من الزوج لامرأة أخرى وتمنحه ما حُرم منه وتبدأ باشعاره بالعظمة وأنه أفضل رجل في هذا المرأة، فيبدأ باهمال زوجته والنظر لمن يعطيه أهمية.
  • يجب التعرّف على طريقة التفكير التي تخص الزوج وخاصة في موضوع نظره للنساء وانجذابه اليهن، وما هي الأسباب التي تجعله ينظر إلى الأخريات هل هو سبب متعلق بتقصير منك أم أنه سبب متعلق به، لذا يجب التعرّف على طريقة فهم الزوج للأمور.
  • احرصي على تغيير روتين شخصيتك فلا تبقي على نفس التصرفات بل حاولي التغيير دائما اذا سمحت لك الفرصة، فتارة كوني امرأة واعية على درجة كبيرة من الفهم والنضج، وتارة اخرى تصرفي أنكِ طفلة بريئة ترغب بالإهتمام والإحتواء، وحاولي أن تغيري أيضاً أنماط لباسك فلا تبقي على نفس الذوق من ارتدائك للملابس، التغيير جيدا واختيار هذه الطريقة في التأثير على الزوج تكون في محلها.

كيف تجعلين زوجك مهووس بك؟

إذا كنتِ تريدين أن تجعلي زوجك مهووس بك ولا يعطي فرصة لغيرك للتقرب منه، يجب أن تتبعي عدة نصائح موضحة فيما يلي:

  • الحفاظ على جمال المظهر

حيث يسلتزم من الزوجة أن تحافظ على مظهرها بشكل دائم ولا تقتصر على الإهتمام بنفسها في بداية فترة زواجها فقط، بل يجب أن تهتم بجمالها ونظافتها الشخصية بشكل مستمر، لئلا بتسبب ذلك في نفور الزوج منها وعدم قبوله لزوجته، لشعوره بأنه كان ذا محط اهتمام من قبلها لفترة من الزمن فقط وبعد ذلك لم تهتم به، لذا على الزوجة الإهتمام بجمالها ورشاقتها أيضاً والإهتمام بارتدائها للملابس الجميلة ذات الألوان التي يحبها الزوج وذات تصاميم مميزة، وأيضاً على المرأة أن تبرز معالم فتنتها لزوجها لكي ينشغل بها طوال الوقت حتى وان كانت غير موجودة بجواره، كما ويجب على الزوجة أن تختار العطر الذي يناسب دورها وأسلوبها والستايل الذي تقلّدته، فإذا كانت ذات مظهر برئ عليها إختيار عطر ممزوج برائحة الزهور، وفي حال كانت ذات مظهر صلب يجب عليها اختيار عطر ذو رائجة ساحرة توحي بالعظمة، وان كانت تتقلد المظهر الجرئ عليها ان تحرص على اختيار عطر ذو رائحة مثيرة وجذابة.

  • احترام الزوج

احترام المرأة لزوجها من أكثر الأمور التي تجعل الرجل مسحوراً بزوجته، فيُحب الحديث مع زوجته ولا يمل من تبادل أطراف الحديث معها، ويحب مشاركة تفاصيل يومه التي مرّ به لإشعار زوجته بأهميتها لديه، كما أنه عند تحدث الزوج ومشاركته لآرائه في المجالس العامة والخاصة أيضاً أن تدعم آراه وتفتخر بها وتشجعه للتقدم بها لا أن تقلل منها والتعليق عليه بشكل مضحك وسلبي لكي لا يؤثر بشكل سلبي على الزوجة، لذا عليها تقبّل آرائه ورغباته مهما كانت، أيضاً اشعري زوجك بالتقدير والإحترام لما يقوم به من أشغال وأتعاب لتوفير الحياة الكريمة لكِ ولعائلته، واظهار الإعجاب بعمله ومظهره أيضاً، كما يحتاج الزوج إلى منحه الثقة الكاملة لأن الثقة تعد متطلباً أساسياً لعلاقة ناجحة تقوم على الصدق والإخلاص والوفاء.

  • الإيمان بقدرات الزوج

ما يعمل على تقوية أواصر الحب بين الأزواج والتمسك ببعضهم البعض هو أن يكون كلاً من الأزواج مؤمن بقدرات زوجه وامكانياته، لذا ينيغي على المرأة أن تعامل زوجها بأنه ذا مظهر وشخصية رجولية كاملة، كما يجب على الزوجة أن تُشعر زوجها بأنه هو المسؤول عنها وأنه هو الشخص الوحيد الذي يملك سعادتها وهو المسبب الوحيد لها في الحياة، فمن خلال هذا الشعور يشعر بأن مهمته الوحيدة هي اسعاد زوجته طوال الوقت، ومن المهم أيضاً أن تمنح الزوجة زوجها القبول ومحبته على طبيعته، وتكون ذا عقل مدّبر وحكيم خاصة في وقت الخصام والخلافات التي تنشب بينكم والا تقومي بتذكيره بالأمور التي لا يمكنه من القيام بها لأجلك، فهذه من مسببات زيادة المشاكل بين الأزواج والزيادة من حدتها.

  • الاهتمام باللحظات الرومانسية

تعد اللحظات الرومانسية والشاعرية بين الازواج من أهم الأوقات وأهمها لديهم، لذا يتطلب من الزوجة أن تحرص على تغيير معاملتها لزوجها وتحرص كل الحرص على تجديد الجو العام بينهما وعدم البقاء بجو واحد مما يبعث الملل والنفور بينهم، بل عليها أن تبتكر أساليب وخطط جديدة لقضائها سوياً، لما لها من أهمية على إبقاء العلاقة بين الزوجين قوية ومتينة.

  • إعطاء الزوج الوقت الخاص

يرغب جميع الأزواج أن يكون لهم وقتاً خاصاً بهم يقضونه بمفردهم، مثلاً بالخروج مع أصدقائهم أو قضاء الوقت بمفرده للتفكير في الأمور المختلفة، لذا على الزوجة أن تترك مساحة للزوج للبقاء بمفرده وعدم ازعاجه.

  • دعم الزوج وقت الشدة

يجب على الزوجة ان لا تتخلى عن زوجها في جميع الأوقات وخاصة في الأوقات الشديدة التي يمر بها الزوج، خاصة اذا كان الزوج ذو مكانة عالية فقد يتعرض الزوج إلى بعض الأزمات المالية التي قد تلحق الضرر بأعماله فللزوجة دور كبير في أن تبقى بجوار زوجها وتقديم الدعم الكامل له، ففي مثل هذا الموقف الداعم لزوجها يتمسك الزوج بزوجته كثيراً ويهتم بها ويراها الكون بأكمله.

إلى هنا نكون قد انتهينا من مقالنا هذا الذي تناولنا فيه كيفية اهتمام الزوج بزوجته وأن لا يهملها، وتناولنا العديد من المفاهيم المتجذرة تحته وكيفية جعل الزوج مهووساً بزوجته، ونتمى في نهاية مقالنا هذا أن يكون قد حاز على إعجابكم واستفدتم من محتويات هذا المقال.