هل يمكن استعمال اختبار الحمل في المساء، اختبار الحمل هو جهاز يمكنه الكشف عن هرمونات الحمل من خلال البول في المنزل أو عن طريق الدم في المختبر، دائمًا يكون موجود من الخارج على عبوة اختبار الحمل المنزلي أنه من الأفضل إجراء اختبار الحمل في الصباح الباكر، لأن تركيز هرمون الحمل في الصباح هو أربعة أضعاف تركيز اليوم، لذلك بالإمكان رؤية سطري الحمل بوضوح، مما يدل على  وجود حمل، ماذا لو تم اجراء اختبار الحمل في الليل وكانت النتيجة غير صحيحة؟ بالطبع قد تكون النتيجة مشبوهة، فقد يكون الحمل موجود ولا تظهر في نتيجة اختبار الحمل على الرغم من وجود هرمونات الحمل بالفعل في البول، لذلك يُنصح دائمًا بإجراء اختبار الحمل في الصباح الباكر؛ لأن تركيز الهرمون مرتفع ويسهل الانتباه إليه، وشرب الماء أثناء النهار والبول مخفف حتى لا يكون هناك هرمونات.

متى يمكن استعمال اختبار الحمل في المساء

هل يمكن استعمال اختبار الحمل في المساء، بالرغم من كل ما سبق، لا يزال بالإمكان إجراء اختبار الحمل ليلاً في حالتين: في الحالة الاولى إجراء اختبار الحمل عن طريق الدم أو المعمل، يمكن رؤية هرمونات الحمل في الدم في أي وقت من اليوم، وليس في الصباح الباكر، ويمكن إجراء اختبار حمل الدم من اليوم الثاني من فترة الحيض، اما الحالة الثانية إذا تأخرت الدورة الشهرية لأكثر من أسبوعين وقررت إجراء اختبار الحمل المنزلي، فستظهر هرمونات الحمل بشكل أسرع مع مرور يوم الحمل.

هل يمكن استعمال اختبار الحمل في المساء

هل يمكنن استعمال اختبار الحمل قبل الدورة بيومين

هل يمكن استعمال اختبار الحمل في المساء، يعتبر أفضل وقت لإجراء فحص الحمل في المنزل هو بعد أن مرور فترة من الوقت على غياب الدورة، فالإسراع في الفحص سيزيد من فرصة الحصول على نتائج خاطئة. لذلك لا داعي للقلق، فانتظام الدورة الشهرية هو عامل ضروري في تحديد موعد الفحص، وكلما طالت مدة انتظار النساء، كلما كان الفحص أكثر دقة، ومع ذلك في القرن العشرين تطورت أجهزة اختبار الحمل المنزلي بسرعة ويمكن استخدامها قبل موعد الدورة الشهرية في غضون أيام قليلة ثم اكتشاف الحمل، يحدث الحمل عادة في اليوم الخامس عشر من الدورة الشهرية كل 28 يومًا. وفي هذا اليوم يتم إخصاب البويضة بالحيوانات المنوية في قناة فالوب، ثم بعد الإخصاب تنتقل إلى الرحم حتى يتم زرع البطانة، وفي ذلك الوقت يتم إفراز هرمون hCG للبدء، تستغرق هذه العملية ثماني ساعات وحوالي أيام قليلة بعد الإباضة، لذلك من الممكن أن يتم اكتشاف الحمل قبل أيام قليلة من تاريخ الولادة، يقيس اختبار الحمل المنزلي مستويات هرمون الحمل في بول المرأة.

الطرق المنزلية لاختبار الحمل  

قبل اختراع اختبار الحمل للنساء، كانت هناك عدة طرق عائلية في كل عائلة تستخدم مواد بسيطة لإجراء للاختبار،الحمل، ولكن هذه الأساليب لم تكن دقيقة ولم يتم إثباتها علميًا، وقد ورثت من عدة أجيال وأهمها ما يلي:

  • الملح: تعتبر هذه طريقة بسيطة، صب أولاً نصف كوب من ملح الطعام، ثم أضافة كمية مناسبة من البول إليه. إذا كان هناك تفاعل وكان هناك رغوة سميكة بين البول والملح، فهذا يدل على الحمل، ولكن إذا لم يكن هناك رد فعل تكون النتيجة سلبية. نظرًا لعدم وجود حمل، فمن المستحسن استخدام هذه الطريقة في الصباح الباكر  لارتفاع مستويات هرمونات الحمل في البول.
  • السكر: يمكن اضافة البول إلى طبق يحتوي على ملعقة كبيرة من السكر، فوجود هرمونات الحمل في البول يمنع السكر من الذوبان وتشكيل قطع صغيرة من السكر في قاع الطبق. وهذا يدل على وجود حمل.
  • الكلور: عن طريق وضع الكلور في كوب ويضاف إليه البول، فإذا كان هذا يسبب فقاعات ورغوة عالية فهذا يعني الحمل، وإذا لم يكن هناك رغوة مثل المشروبات الغازية فهذا يعني عدم وجود حمل.

هل يمكن استعمال اختبار الحمل في المساء، تختلف دقة اختبار الحمل المنزلي من نوع إلى آخر، لذا يجب عليك قراءة التعليمات المكتوبة أعلاه للتأكد من أن هذا هو الوقت الصحيح للاختبار، وخاصة وقت فحص الدم. ويفضل مرور اسبوع او عشرة ايام بعد مرور فترة التبويض قبل اجراء الفحص المنزلي لكي تكون النتائج أفضل وأدق. حيث ان فحص البول لا يكون دقيق الا بعد مرور تلك الفترة.