كيف ارتب حياتي، لابد من الترتيب المقنن والمنظم لحياه الانسان، وذلك بتنظيم الجداول الزمنيه التي تعمل علي التنظيم لاوقاتنا ومن ثم المحافظه علي الانتاجيه، وذلك نظرا لان الكثير من الافراد داخل المجتمع يعيشون حياتهم بالشكل الفوضوي، لذا لابد من وضع مهاما تتضمن الجداول اليوميه والاسبوعيه وضروره التزام الاشخاص بها وتحديد هذه الاهداف ومواعيدها بشكلا نهائيا لكل مهمه مراد تنفيذهان في خضم ما تم طرحه سنناقش ونتطرق بالحديث عن كيف ارتب حياتي بالشكل الشمولي والتوضيحي من خلال متابعه السطور للمقاله الاتيه.

الاحتفاظ بالممتلكات الخاصة في مكان معين

  • يقوم المختصين بالنصح لان تترك الهواتف المحموله والاجهزة اللوحيه واي ممتلكات خاصه من هذا النوع اضافه للمفاتيح بادراجها بنفس المكان بشكلا دائما، ومن الامثله علي ذلك في مكان عند الدخول الي البيت للتجنب من الاضاعه للوقت والجهد في البحث عنها.
  • هذا وبالامكان حفظ الممتلكات الخاصه واشياءنا المخصوصه في الاماكن التي تناسبها وان نحرص علي التخزين لها بالشكل الغير عشوائي المنظم والمقنن ومن ثم القيام بوضع علامات لتسهل علينا فيما بعد التوصل اليها.

كيف ارتب حياتي

تقسيم الأهداف الكبيرة إلى خطوات صغيرة

  • لابد من التقسيم لاي من الاهداف التي نسعي لتحقيقها الي خطواتا صغيره ليسهل علينا من بعد متابعه هذه التغيرات ومن ثم المعرفه لما يتوجب علينا فعله جراء كل مرحله.
  • فعلي سبيل المثال في حين ان الشخص كان بحاجه لتنظيف المطبخ، فلابد له من تقسيم المهمات علي النحو الاتي: التخلص من اي طعام متبقي وذو صلاحيه منتهيه ومن ثم القيام تنظيف جارور الخردة، وما إلى ذلك.

إنشاء قائمة خاصة بالمهام

لابد من انشاء قائمه بكافه المهام المطلوب العمل بها بالشكل اليومي، وذلك من خلال الحرص ايضا علي كتابه كافه المهام حتي لو كانت صغيره، اذ لابد من اتمامها في ذات اليوم نفسه ولا يمكن تأجيلها.
هذا وينصح بانشاء القائمه في مبتدا اليوم او في اواخر اليوم، وذلك ليتسني للافراد الصوره الواضحه عن هذه المهمات المطلوبه من الاشخاص لليوم التالي.

تحضير الاشياء مسبقا

النتيجه من جراء التحضير للامور بشكلا مسبقا يعمل علي التوفير للوقت والجهد، اضافه الي الشعور لدي الاشخاص المنظمين بالتنظيم المقنن والكفاءه، ومن الامثله علي ذلك الامر، بالامكان تجهيزملابس الخروج التي نود بارتدائها باليوم التاني اثناء الليل، او قبل الاستحمام، هذا ومن المفيد ايضا تحضير مكوّنات الطهي والموادّ اللازمة قبل البدء بتحضير الطعام.

اتباع روتين يومي معين

  • يقوم اهل الاختصاص بالنصح لاتباع الاشخاص روتينا معينا بشكلا يوميا ويحثون علي ضروره الالتزام به وذلك للمساعده في تحسين الاداء للمهام المتنوعه والمختلفه.
  • هذا الاتباع للروتين اليومي من شأنه ان يحسن من صحه الدماغ ويعمل تحفيزه لابتكار افكارا وعادات جيده وحسنه.

تحديد جدول زمني لاداء المهام

  • يتم هذا الامر من خلال تحديد وقت لأداء كلّ مهمة خلال اليوم والالتزام به، ومن ثم الحرص علي عدم تاجيل المهام اليوميه المطلوبه وتجنب المماطله ولابد من بذل المجهود لاتمام هذه المهام في اسرع وقت.
  • واستغلاله ومن ثم التجنب للتبذير والاحساس بقيمته.

اعاده تنظيم الاشياء بشكل دوري

  • ينصح بان تتم اعاده التنظيم والترتيب لكافه الاشياء بالشكل الدوري، ولو مره واحده خلال الاسبوع وذلك نظرا لان الاشياء لا تكون منظمه لفترات طويله من تلقاء نفسها.
  • هذا ومن المستحسن ان يتم تحديد موعدا زمنيا محدداوذلك لاعاده تنظيم الأشياء والالتزام به ومن ثم لابد من الحرص علي ا يتم الاحتفاظ بالاشياء التي يتم التي يتم استخدامها فقط.
  • كما ويجب التخلص من كافه الاشياء الغير مستخدمه وذلك اما عن طريق بيعها او القيام بالتبرع فيها او اعاده تدويرها ايضا، حتي لا تستهلك الاشياء الغير مستخدمه المساحات الكبيره وتسببها بالفوضي التي تعم الاماكن.

كيف ارتب حياتي

طرق اخري لتنظيم الحياه

  • من الممكن تحفير انفسنا وذلك من خلال المكافئات، حيث نقوم بمنح انفسنا السبب لاستكمال المهام، فعلي سبيل المثال بامكان اي شخص ان يعد نفسه بالخروج للغداء إذا أنهى تنظيف غرفته او يتم حصوله علي جلسه من التدليك المريحه.
  • هذا وفي حين شعر الشخص بالتوتر من ضغط المهمات عليه بامكانه مراجعة الجدول الذي أعدّه والتأكد من أنّه ليس متعباً جداً، ومن ثم إضافة التعديلات إليه، وذلك لانه من المفيد التأكد بان كافه الامور صحيحه وحتي لا يكون هناك حاجة للبدائل التي من الممكن أن تُكلّف المال الذي يمكن توفيره لأمور أخرى.

هذا وينصح بكتابه وتدوين الملاحظات التي تضم المهام التي تعمل بشكلا يوميا علي مفكره او من خلال جهاز كمبيوتر يحمل لتساعده علي تذكر هذه المهمات المطلوبه من الاشخاص.