دعاء للمتزوجين الجدد في ليلة الدخلة، من المستحب أن يصلي الزوجان ركعتين “تطوعًا” لما روى أبو سعيد، مولى أبي أسيد قال: إنه تزوج فحضره عبدالله ابن مسعود، و أبو ذر، و حذيفة، و غيرهم من أصحاب النبي صلى الله عليه و سلم فحضرت الصلاة فقدموه و هو مملوك فصلى بهم، ثم قالوا له: إذا دخلت على أهلك فصل ركعتين ثم خذ برأس أهلك فقل: اللهم بارك لي في أهلي، و بارك لأهلي فيَّ، و ارزقهم مني، و ارزقني منهم، ثم شأنك و شأن أهلك. وروى أبو داود بإسناده، عن عمرو بن شعيب، عن أبيه عن جده، عن النبي صلى الله عليه و سلم أنه قال: إذا تزوج أحدكم امرأة أو اشترى خادما فليقل: اللهم إني أسألك خيرها و خير ما جَبَلْتها عليه، و أعوذ بك من شرها و شر ما جَبَلْتها عليه. ولا مانع من أن يصليها مع زوجته، يكون إماما لها، وتصلي خلفه، ولا يشترط لها الغسل إلا إذا كانت على جنابة، أو قد طهرت من الحيض. والله أعلم.

كيفية صلاة ركعتي ليلة الزفاف

دعاء للمتزوجين الجدد في ليلة الدخلة، تعتبر صلاة هاتين الركعتين في ليلة الزفاف أمر ثابت من فعل بعض السلف. وأما الدعاء  اللهم إني أسألك من خيرها، وكذا الدعاء الخاص بوقت الجماع: اللهم جنبنا الشيطان، كل ذلك مستحب وليس بواجب،

  • أن يبدأ الزوج بالدعاء فيضع يده على رأس زوجته ويقول (اللهم إني أسألك من خيرها ومن خير ما جبلت عليه وأعوذ بك من شرها ومن شر ما جبلت عليه) رواه أبو داود وابن ماجه. يقول إذا دخل عليها يسمي الله جل وعلا ويقول إذا أخذ بيدها يقول: (اللهم إني أسألك خيرها وخير ما جبلتها عليه، وأعوذ بك من شرها وشر ما جبلتها عليه).وإذا دعا بدعوات أخرى يسأل الله خيرها، ويسأل الله أن تكون زوجة صالحة، وأن تكون من أسباب الذرية الصالحة فكل هذا لا بأس به.
  • لكن مما ورد أن يقول: (اللهم إني أسألك خيرها وخير ما جبلتها عليه، وأعوذ بك من شرها وشر ما جبلتها عليه) وإذا صلى ركعتين ودعا ربه فيها فحسن، يروى عن بعض السلف -رضي الله عنهم وأرضاهم.
  • عليها الوضوء هي وزوجها ثم يصلي بها ركعتين، ويكون هو الأمام وهذا يجعل الطمأنينة والهدوء يسود جو هذه الليلة ويبارك لهم الله. وبعد ذلك يدعو قبل أن يأتي بها يقول(بسم الله اللهم جنبنا الشيطان، وجنب الشيطان ما رزقتنا).

دعاء النكاح الشرعي

دعاء للمتزوجين الجدد في ليلة الدخلة، تبين في شرح عمدة الأحكام للشيخ ابن جبرين: أرشد في هذا الحديث الزوج إذا أراد مواقعة زوجته أن يبدأ باسم الله، فقال: (لو أن أحدكم إذا أرد أن يأتي أهله قال: باسم الله، اللهم جنبنا الشيطان وجنب الشيطان ما رزقتنا) يقول ذلك قبل البدء أو عند البدء في الوقاع، ويقول ذلك بحيث يُسمع نفسه، وتقوله أيضاً الزوجة، فإذا قاله كل من الزوجين حصلت البركة، ولا شك إن اسم الله تعالى سببٌ للبركات وكثرة الخيرات.