الرد على استودعتك الله، وهي واحدة من ضمن أبرز الكلمات التي ازداد الحديث بها في الفترة الماضية بين الناس، خصوصاً وأنَّ الأمر هنا يتعلق بالردود الجميلة على مثل هذه الكلمات، وبالتالي أصبح الكثيرون يقولونها، وانتشرت بينهم، وهي أيضاً غير مخفيةٍ على أحدٍ من الناس، بل إنَّ الأمر كله هنا يتعلق كلمة “استودعتك الله” وغيرها من الكلمات المُشابهة فيها دلالةٌ على أنَّها كلمات ذات معنى جميل وتدعوا للخير أيضاً، وهو ما سنتعرف عليه هنا من خلال مقالتنا هذه التي سنتحدث من خلالها عن الردود الجيدة والجميلة على كلمة “استودعك الله”، في موضوعنا هذا بعنوان، الرد على استودعتك الله.

معنى استودعتك الله

هو الدعاء الذي يدعو به المُسلم لنفسه أو لأخيه المُسلم أو لأهله أو أبناءه أو زوجته، وفضله عند الله تعالى عظيم، فهو الدعاء الذي يُمكن للانسان أن يكون أقرب ما يُمكن من أجل الاستعانة بالله تعالى والاقبال على الله تعالى بما يرضاه الله، وهو الأمر الذي فيه فائدة كبيرة للمُسلم له ولمن حوله، فكلمة “استودعتك الله” تحمل معنى عظيم بنية الدعاء، فيكون مقصد المُسلم حين الدعاء لله تعالى بهذا الدعاء أن يطلب منه عزَّ وجل أن يحفظ نفسه وأن يضعها في ودائعه التي لا تركها أبداً ولا يجعل أي قوة على الأرض تضرها، فالدعاء بهذا الدعاء عظيم، وعلى المُسلم أن يكون قريباً من الله تعالى بهذا الدعاء.

دعاء استودعتك الله

هو واحد من الأدعية التي يجب على المُسلم أن يجعلها مُلازمة له كثيراً، خصوصاً وأنَّ الأمر هنا يتعلَّق بدعاء الله تعالى على أن يستودع أحد من المُسلمين، وعليه فانَّ الله تعالى يُحب العبد اللحوح الذي يدعوه ويطلب منه الخير دائماً، والعبد المُؤمن كثيراً ما يكون خائفاً على نفسه وأهله وماله وأبنائه، ومن هنا جاء الدعاء الجميل الذي يحفظ به الله تعالى المؤمنين والمؤمنات، ويكون الدعاء بهذا الدعاء (استودعتك الله) للنفس وللأولاد والزوج وللمال:

  • فيقول المُسلم حين الدعاء به لنفسه: ” اللهم إني استودعك نفسي فاحفظها لي من كل شر ومن كل أذان ومن كل حاقد ومن كل غيري اللهم إني أستودعك أهلي ومالي خذ باعد بيننا وبينهم المصائب وتقلب حوادثها”.
  • يقول المُسلم حين الدعاء به لماله: “اللهم إني أستودعك جميع النعم التي أنعمت بها عليه ولا تحرمني من نعمك فأنت الصاحب هو الخليفة في الأهل والولد والمال أعوذ بك من كل شر يأتي إليهم و يصيبهم ومن كل عين تنظر إليهم في حسد ومن كل بلاء ينزل بهم تحفظهم يا رحمن يا رحيم وبارك ليه فيهم وابعد عنهم شر خلقك”.
  • تقول المُسلمة حين الدعاء به لزوجها أو العكس: “اللهم إني استودعك زوجي فاحفظه لي واجعله قرة عيني وأسعدني به وبقربه ولا تبعدني عنه واحفظه لي من كل سوء وشر واحفظلى شبابي ومستقبلي معه واجعل محبتي في قلبه تسكن دائما  يا رب العالمين واحفظه من شرور الإنس والجن”.
  • يقول المُسلم حين الدعاء به للأولاد: “اللهم إني أستودعك أولادي فلا تريني فيهم ما يشفيه اشكينى وجعلهم يا ربنا خير الذريه وبارين بي واحفظهم مع أنه لا حافظ إلا أنت ولا حامي إلا أنت ولا حارس سواك”.

الرد على استودعتك الله

الرد على استودعتك الله

هناك الكثير من الردود المهمة التي يكون المُسلم قادراً على أن يرد بها بالمثل، وهذا الأمر جميل، ففي الكثير من الأحيان ما نسمع هذه الكلمة على الكثير من الألسنة وهي أيضاً مُرتبطة بكل الأشكال في اكرام المُسلمين لأخيه المُسلم، فاذا كان قد قال له شيء أن يرد عليه بشيء جميل مثله أو ربما أجمل، ومن الردود على كلمة استودعتك الله:

  • جعلني ماافقدك يابو فلان
  • اللهم آمين تسلملي
  • فمان الله
  • الله يحفظك
  • سلم واسلم
  • حفظك الرحمن حبيبي
  • الله يسلمك
  • الله وياك
  • الله معاك
  • خير من استودعت
  • فمان الكريم
  • تسلم
  • ربي يحفظك
  • الله يحمينا جميع
  • ربي يحميك
  • في امان الله
  • بحفظ الكريم
  • نشوفك على خير
  • نتلاقى على خير إن شاء الله

الرد على استودعتك الله الذي لاتضيع ودائعه

من الجميل أننا نحن المُسلمون ندعوا لبعضنا بأدعية جميلة يُحبها الله تعالى منا، وهذا له أهمية أيضاً في أنَّ ألسنتنا أصبحت أيضاً مرتبطة بديننا الاسلامي الحنيف، وعليه فانَّهُ من الجميل أن نُقابل الجميل بالجميل مثله أيضاً، ومن أجمل الردود على استودعتك الله الذي لا تضيع ودائعه:

  • خير من استودعت
  • ربي يحميك
  • حافظك الرحمن حبيبي
  • ربي يحفظك
  • في امان الله
  • الله يسلمك
  • في امان الكريم
  • تسلم
  • فمان الله
  • الله يحفظك
  • بحفظ الكريم
  • الله وياك
  • الله معاك

 

والى هنا فاننا قد وصلنا الى نهاية مقالتنا هذه التي تطرقنا فيها للحديث حول الردود التي تكون على كلمة “استودعتك الله”، والي تكونعلى لسان الكثيرين، وانه لأمر جميل أن ندعوا الى بعضنا البعض بهكذا أدعية، وبالتالي نصل هنا الى ختام مقالتنا هذه التي تتعلق بالحديث عن، الرد على استودعتك الله.