حكم صله الرحم الكافره،تعددت الاراء واختلفت فيما حكم الصله للرحم للانسان الكافر بين مؤيد ومعارض، فكان لابد من اللجوء الي الحكم الشرعي والنصوص القرانيه والشرعيه بهذا الشأن، حيث اننا سنتناول الطرح الاتي والذي يبين، حكم صله الرحم الكافره،هذا وتعرف صله الرحم علي انها، مفهوم أساسي نص عليه الدين الإسلامي، والمقصود منه عدم القطيعة بين الأقارب، والحث على زيارتهم. ويعرف بعض الفقهاء الصلة: بالوصل، وهو ضد القطع، ويكون الوصل بالمعاملة نحو السلام، وطلاقة الوجه، والبشاشة، والزيارة، وبالمال، ونحوه، من خلال قراءه السطور القلائل الاتيه سنوضح بالتفصيل الحكم الشرعي من هذا الامر عن طريق البحث والتنقيب والرجوع الي كتاب الله تعالي والسنه النبويه الشريفه لنصل الي الحكم المثالي والحل الاسلم والادق للسؤال التعليمي، حكم صله الرحم الكافره

حكم صله الرحم الكافره

ربط الله تعالي بين صله الرحم والوقت والرزق، فقد حثنا عزوجل علي زياره الاهل والاقارب، فعن طريقها يتقرب العبد الي ربه بالتذرع له، هذا وانها تعتبر من ارقي واسمي العبادات التي تكون سببا فيما بعد بسعه الرزق ورضوان الله تعالي، سنتناول خلال الطرح الاتي اجابه السؤال الذي ينص علي، حكم صله الرحم الكافره علي الشاكله الاتيه:

الاجابه النموذجيه هي/

  •  أخطأ مَن قال إن صلة الرحم مِن الولاية أو الموالاة، بل هي مِن البر والقسط الذي شرعه الله كما دل عليه الحديث المتفق عليه الذي ذكرتـَه، وكذا قوله -تعالى-: (لا يَنْهَاكُمُ اللَّهُ عَنِ الَّذِينَ لَمْ يُقَاتِلُوكُمْ فِي الدِّينِ وَلَمْ يُخْرِجُوكُمْ مِنْ دِيَارِكُمْ أَنْ تَبَرُّوهُمْ وَتُقْسِطُوا إِلَيْهِمْ إِنَّ اللَّهَ يُحِبُّ الْمُقْسِطِينَ . إِنَّمَا يَنْهَاكُمُ اللَّهُ عَنِ الَّذِينَ قَاتَلُوكُمْ فِي الدِّينِ وَأَخْرَجُوكُمْ مِنْ دِيَارِكُمْ وَظَاهَرُوا عَلَى إِخْرَاجِكُمْ أَنْ تَوَلَّوْهُمْ وَمَنْ يَتَوَلَّهُمْ فَأُولَئِكَ هُمُ الظَّالِمُونَ) (الممتحنة:8-9)، وقد ورد في سبب نزولها حديث أسماء بنت أبي بكر -رضي الله عنهما- قالت: قَدِمَتْ عَلَيَّ أُمِّي وَهِيَ مُشْرِكَةٌ فِي عَهْدِ قُرَيْشٍ إِذْ عَاهَدَهُمْ، فَاسْتَفْتَيْتُ رَسُولَ اللهِ -صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ-، فَقُلْتُ: يَا رَسُولَ اللهِ، قَدِمَتْ عَلَيَّ أُمِّي وَهِيَ رَاغِبَةٌ، أَفَأَصِلُ أُمِّي؟ قَالَ: (نَعَمْ، صِلِي أُمَّكِ) (متفق عليه).
  • فمَن قال بصلة الرحم للقريب الكافر مصيب.

تعرفنا علي اجابه السؤال التعليمي المذكور خلال مقالتنا، حكم صله المراه الكافره، ونضيف الي ان من فضل صله الرحم انها تكون سببا لدخول العبد الجنه، فعن طريق صله الاقارب والرحم تعود علي صاحبها بالنفع في الدنيا والاخره، كما وتعد علامه من علامات الايمان بالله واليوم الاخر، فتكون ايضا من أسباب الزيادة في العمر والبركة في الرزق، وصلنا لختام مقالتنا التي اوردنا فيها اجابه السؤال،حكم صله الرحم الكافره.