معلومات عن ابن بطوطه، ابن بطوطة  من أعظم الرحالة المسلمين وأكثرهم شهرة و أوسعهم صيتاً، حيث لقب ابن بطوطة بأمير الرحالين المسلمي، وذلك لأنه طاف بلدان متنوعة و مختلف، وجاب مساحات واسعة، حيث أنه ترك بلاده الأم المغرب العربي، وانطلق في رحلة استمرت لمدة ثمانية وعشرين عاماً، وكان محباً للاستطلاع، فركب الصعاب ليتجول في بلدان مختلفة، وكان أكثر الرحالة نشاطاً و استيعاباً للمعلومات و الأخبار، وكان يجيد الحديث عن الحالة الاجتماعية في البلدان التي زارها .

معلومات عن ابن بطوطه

معلومات عن ابن بطوطه ، ابن بطوطه الطنجيّ هو محمد بن عبد الله اللواتي الطنجي، كنيته أبو عبد الله، ولد ابن بطوطه في مدينة طنجة المغربيّة ، في شهر شباط ،الرابع والعشرين منه في عام 1304م، و نسبه يرجع إلى قبيلة لواتة البربرية، انتشرت فروع هذه القبيلة على طول سواحل قارة إفريقية وصولاً إلى مصر، معلومات عن ابن بطوطه حيث نشأ ابن بطوطه في أسرة لها مستوى عالي، حيث وصل الكثير من أبنائها إلى مناصب عليا ، ونبغ العديد منهم في العلوم الشرعيّة.

رحلة ابن بطوطه

نذكر رحلة ابن بطوطه هي رحلة قضى فيها معظم حياته يتجول عبر مساحاتٍ شاسعة بعيدة عن موطنه الأصلي، وتنقل ابن بطوطه في أكثر من 40 دولة مختلفة، وركب الصعاب ليجوب العالم، ذلك إما عن طريق الإبحار، أو التحاقه بقوافل الجمال، أو سيراً على الأقدام، وذكر في التاريخ  أن ابن بطوطه بدأ رحلته عندما كان عمره واحد وعشرين عاماً ، حيث غادر المغرب إلى منطقة الشرق الأوسط ، وكان عزمه أن يذهب إلى مكة المكرمة للحج، وقام بدراسة الشريعة الإسلاميّة، وتوجه إلى مصر وقام بجولة في مدينتي الإسكندرية و القاهرة، وأعجب بجمال مدن مصر العريقة، ثم تابع رحلته إلى مكة المكرمة ، وقام بأداء فريضة الحج، وبعدها تابع التجوال في العالم الإسلاميّ، وبعدأن استمرت رحلته تسعة وعشرين عاماً عاد ابن بطوطة إلى وطنه، وقد استنتجنا نبذة مختصرة عن ابن بطوطة مما قام ابن بطوطة بتسجيله عن رحلاته الطويلة في كتاب أسماه (الرحلة) .

ما هي مؤلفات ابن بطوطه ؟

ما هي مؤلفات ابن بطوطة ؟ لا توجد  أي مؤلفات لابن بطوطة حيث لم يترك ابن بطوطة أي عمل أدبيّ يذكر، ولكنَّه سرد  أسفاره في كتاب معروف بكتاب رحلة ابن بطوطة، حيث يصف هذا الكتاب رحلات ابن بطوطة  الواسعة التي استمرت لسنوات طويلة والتي قام فيها بزيارة جميع البلاد الإسلامية ، والصين ، و كذلك سومطرة ، وعند وضع نبذة مختصرة عن ابن بطوطة لابد من الحديث عما ورد في التاريخ من أن السلطان المغربيّ أبو عنان فارس المرينيّ قد أعجبته رحلات ابن بطوطة وقصصه المشوقة و المثيرة، وطلب من ابن بطوطة بأن يُمليها على كاتب السلطان (محمد بن جزيّ الكلبي) ، وقام ابن جزي بكتابة هذه الرحلات والقصص ، وعرف هذا الكتاب باسم تحفة النظار في غرائب الأمصار وعجائب الأسفار ، وهذا الكتاب عمل مشترك بين ابن بطوطة وابن جزي ، إذ ذكر فيه ما رأى ابن بطوطة من عجائب و غرائب، بينما وضع ابن جزي أسلوبه الخاص في الكتابة بما فيه من تنميق ، وصنعة ، وتكلف، ويتميز هذا الكتاب بأن أسلوبه سهل و سلس، كما فيه حوادث نادرة و طريفة، وله تقاليد غريبة.

وفاة ابن بطوطه

كانت وفاة ابن بطوطة في عام 779 هـ، الذي يوافق بالميلادي 1377م ، حيث توفّي الرحالة المسلم المشهور بابن بطوطة في مدينة مراكش ، والذي منحته جمعية كمبردج لقب أمير الرحّالين المسلمين، حيث صاحب الفضل العظيم على من أتى بعده من الجغرافيين، حيث ترك أصدق صورة  للحياة التي عاشها في عصره ؛ إذ أفنى حياته متنقلاً، مسافراً بين البلدان المختلفة، باحثاً عن معلومات جغرافيّة حقيقية واقعية، وأمضى ثمانية وعشرين عاماً في ذلك، حيث قطع نحو خمسة وسبعين ألف ميل في رحلاته هذه ما بين الإبحار، أو التحاقه بقوافل الجمال، أو سيره على الأقدام.

هكذا نكون قد وضعنا بين أيديكم معلومات عن ابن بطوطه، الرحالة الإسلامي المشهور والملقب بأمير الرحالين المسلمين ، وابن بطوطه هو اسم عائلته الذي اشتهر به.