البجادي ويش يرجعون، النسابون بالتعرف على أصول عائلة البجادي التي تعرف بعراقة أصلها وتشتهر بالكثير من الصفات الحسنة التي تذاع هنا وهناك، لإسهاماتها المعروفة في المجتمع السعودي المعاصر. وتعد عائلة البجادي من أشهر العائلات السعودية العريقة، حيث تمتاز بأصالتها وشهامة وكرم رجالها وعروبتهم، حيث كانت لهم مواقف رائعة قبل الإسلام فكانت لهم بصمات جليلة في المجالس الاجتماعية وكافة مناحي الحياة، وبعد دخولهم في الإسلام خاضوا المعارك مع رسول الله –صلى الله عليه وسلم-وجاهدوا في سبيل الله ورسوله، وقدموا العديد من الإنجازات والمواقف البطولية في الدفاع عن رسولنا الكريم محمد –صلى الله عليه وسلم-والذود عنه وحمايته من أذى المشركين.

أصل عائلة البجادي

ويعود تاريخ عائلة البجادي إلى قبائل عربية عريقة التاريخ والقدم، شأنها شأن أغلب العائلات في المملكة العربية السعودية، حيث يرجع أصل هذه العائلة إلى قبيلة بني حرب، والتي تعد من أكبر قبائل شبه الجزيرة العربية التي ينحدر منها مئات العائلات المتواجدة الآن في شتى انحاء العالم العربي. إذ شغل أبناء هذه القبيلة العديد من المناصب والوظائف المرموقة في المملكة العربية السعودية والدول العربية المجاورة.

أماكن تواجد عائلة البجادي في السعودية

تُذكر عائلة قبيلة البجادي كثيراً في المناسبات الاجتماعية للمملكة العربية السعودية، وهي من العائلات الكبيرة والتي يساهم الكثير من أفرادها في نشاطات المجتمع السعودي المختلفة.

وتعيش عائلة البجادي في أجزاء كثيرة جداً من المملكة العربية السعودية، فالكثير من قبائل البجادي تتواجد في جنوب المملكة العربية السعودية وفي منطقة نجران في جنوب المملكة العربية السعودية، إذ تتواجد عائلة البجادي منذ عدة قرون، كما أنها تحتل جزءاً كبيراً من الكثافة السكانية في منطقة الخرج السعودية، وأكثر منطقة تتواجد فيها عائلة البجادي هي الرياض، بالإضافة إلى أن هناك الكثير من أفراد عائلة البجادي في مكة المكرمة وبريدة.

قبيلة البجادي في الدول المجاورة

تتواجد قبيلة بني حرب، أصل عائلة البجادي في العديد من الدول العربية المجاورة للمملكة، كالكويت والعراق والإمارات العربية المتحدة.

في ختام مقالنا، نكون قد وقفنا على عائلة البجادي ويش يرجعون، وعرفنا من أي قبيلة ينحد نسبهم، والذي يصل إلى أكثر من سبعة قرون، حيث تعد عائلة البجادي من أكبر عائلات المملكة العربية السعودية والتي يتقلد أبناؤها أعلى المراكز وأرمقها في المراكز الحكومية والجيش.