ولا تسبوا الذين يدعون من دون الله فيسبوا الله عدوا بغير علم مرحباً بكم أعزاءنا الكرام نزل القرآن الكريم على النبي محمد صلى الله عليه وسلم وقد نزل القرآن الكريم باللغة العربية الفصحى وذلك لأن النبي محمد صلى الله عليه وسلم كان نبياً عربياً ونزل القرآن من أجل تفسير العديد من الاحداث والوقائع التي تحدث على مر الأيام ونستعرض لكم السؤال التالي وهوا تفسير الآية التالية ونستعرضها لكم بالشكل الكامل  (وَلَا تَسُبُّوا الَّذِينَ يَدْعُونَ مِن دُونِ اللَّهِ فَيَسُبُّوا اللَّهَ عَدْوًا بِغَيْرِ عِلْمٍ ۗ كَذَٰلِكَ زَيَّنَّا لِكُلِّ أُمَّةٍ عَمَلَهُمْ ثُمَّ إِلَىٰ رَبِّهِم مَّرْجِعُهُمْ فَيُنَبِّئُهُم بِمَا كَانُوا يَعْمَلُونَ) ونستعرض لكم أعزاءنا الكرام تفسير الآية السابقة تابع المقالة .

ولا تسبوا الذين يدعون من دون الله فيسبوا الله عدوا بغير علم؟

هذه واحدة من الآيات القرآنية التي كان الله تعالى قد أنزلها من خلال الوحي على سيدنا محمد -عليه أفضل الصلاة والسلام-  ليُرشده الى أمر مهم وعظيم وأنَّهُ عليه أن يُرشد أصحابه أنَّ الله نهى عن مسبة الكافرين والذين يدعون الهاً آخر من دون الله، وهذه له أهمية كبيرة في منع حصول فتنة ومسبة مُتبادلة بينهم.

تفسير اية ولا تسبوا الذين يدعون من دون الله فيسبوا الله عدوا بغير علم

بحث الكثير من طلابنا الأعزاء عن التفسير الصحيح للآية السابقة ويسرنا أن نقدم لكم أعزاءنا الكرام في هذه المقالة التفسير للآية السابقة وهي على النحو الآتي:

يخاطب الله عز وجل في هذه الآية الكريمة النبي محمد صلى الله عليه وسلم ويحثه على منع مسبة الكفار وذلك ليس محبة بهم بل حتى لا يقوما الكفار بسب الله والرسول من أجل استفزاز المسلمين.

 

والى هنا فقد وصلنا الى الاجابة الصحيحة التي نضعها بين يديك والتي لها أهمية كبيرة تتعلق بالحديث بشكل أكبر حول موضوعنا هذا بعنوان، ولا تسبوا الذين يدعون من دون الله فيسبوا الله عدوا بغير علم.